منتدى قيادة الأعمال الآسيوي يكرم الفائزين بجوائز خاصة احتفاء بـ “عام التسامح”

الإقتصادية الرئيسية

 

قدمت الدورة الثانية عشرة من منتدى قيادة الأعمال الآسيوي جوائز المنتدى الخاصة إلى مستحقيها من جميع أنحاء قارة آسيا تكريما لهم على إلهام الآخرين ودورهم في إرساء معايير رفيعة في مجال التميز القيادي.
جاء ذلك خلال احتفال كبير ينسجم مع مبادرة “عام التسامح” أقيم بدبي تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح وبالتعاون مع وزارة الاقتصاد.
وأعرب معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان عن شكره لماليني مينون وفريقها في المنتدى، ولكافة الشركاء والضيوف الذين جعلوا من نسخة هذا العام من المنتدى فعالية ناجحة بكل المقاييس، مشيرا إلى أن هذا الحضور المتنوع للأشخاص المتميزين في ليلة التكريم، دلالة واضحة على التواصل والتأثير العالمي لهذا الحدث العالمي المتميز″.
وتستضيف المنصة القيادية لأول مرة منذ 12 عاما، الدولة الضيف – الهند، ولتسليط الضوء على العلاقات الثنائية القوية القائمة بين الإمارات والهند، سيستقبل المنتدى وفدا رفيع المستوى من الهند، ويضم ممثلين كبارا من ولاية ماديا براديش الهندية إضافة إلى قادة من القطاع الخاص.
وقال معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد في كلمته الافتتاحية للمنتدى: “إن تطور هذا الحدث الذي انبثق من دولة الإمارات كمنصة قيادية مسؤولة وقائمة على النزاهة، يدل على الأهمية المتزايدة التي تتمتع بها قارة آسيا كمركز قوة للنمو العالمي في العقود المقبلة”.
وقام معالي الشيخ نهيان بن مبارك بتقديم جوائز المنتدى إلى مسؤولين حكوميين ورجال أعمال، حيث ضمت قائمة المكرمين بجائزة رجل دولة معالي الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، وزير الصحة بالمملكة العربية السعودية، ومعالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والصناعة ومعالي الدكتور سري مولياني إندراواتي، وزير المالية في إندونيسيا، والذي يقود أكبر اقتصاد في جنوب شرق آسيا إلى مزيد من الاستقرار المالي.
حضر الحفل 250 ضيفا يمثلون العديد من الدول الآسيوية في ليلة توزيع الجوائز، بالإضافة إلى عدد من كبار المسؤولين في دولة الإمارات، من بينهم معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد ومعالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والصناعة ومعالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة، وسعادة المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي، وكيل الشؤون الاقتصادية في وزارة الاقتصاد، وسعادة طارق القرق، الرئيس التنفيذي لمؤسسة “دبي العطاء” .
وقال معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي ” أشكر المنتدى والقائمين عليه، لتقدير جهودنا في وزارة الطاقة والصناعة، والهادفة إلى بناء علاقة حقيقية وطويلة الأمد مع مجتمع قادة الأعمال، وأضاف ” أننا بحاجة إلى تعزيز وتمكين الشراكات بين القطاعين العام والخاص، من أجل تحقيق الازدهار ودعم منطقتنا لتسهم بشكل كبير في الاقتصاد العالمي”.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.