"بالتزامن مع "إكسبو أصحاب الهمم في دبي

وزارة تنمية المجتمع تصدر العدد 20 من “كُن صديقي”

الإمارات

 

دبي: الوطن

أطلقت وزارة تنمية المجتمع العدد الــ 20 من مجلة “كن صديقي” للعام 2019، والذي يأتي بالتزامن مع معرض إكسبو الدولي لأصحاب الهمم الذي عقد في دبي مؤخراً من 5 -7 نوفمبر، وفي ظل المبادرات المنسجمة مع “عام التسامح” في دولة الإمارات، حيث يحتوي العدد الجديد على مجموعة من القصص التي تمثل حياة أصحاب الهمم من مختلف الإعاقات، ويُبرز الترتيبات التيسيرية المتوفرة لهم في الدولة، بما يضمن توفير متطلبات العيش المستقل والاندماج الكامل في المجتمع.
وتصدر مجلة “كن صديقي” بصفة فصلية بواقع عددين كل سنة، وتعد المجلة ترجمة لمبادرات السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم ضمن محور التعليم الذي يتضمن إطلاق برامج توعوية للمجتمع وطلبة المدارس، حيث تركز على بناء اتجاهات مجتمعية إيجابية تقوم على فكرة التسامح والمحبة نحو أصحاب الهمم في مدارس التعليم العام، وتستهدف الأطفال في المراحل التعليمية الدنيا، والأطفال أصحاب الهمم للتعريف بحقوقهم، والمجتمع بشكل عام، من خلال مجموعة شخصيات هي: نور – إعاقة بصرية، وناصر – إعاقة سمعية، ومحبوب – إعاقة ذهنية، ووحيد – توحّد، وعزام – إعاقة جسدية.
وتعايش شخصيات المجلة قصصاً واقعية تمثل حياة أصحاب الهمم في دولة الإمارات، من حيث تغلّبهم على التحديات التي تواجههم في حياتهم اليومية، وتوفير مصادر الدعم اللازمة لهم في المجالات التعليمية، الترفيهية، الثقافية وغيرها، حيث يتبين من خلال القصص حجم التطورات التي وصلت إليها دولة الامارات في توفير البيئات المادية المساندة لأصحاب الهمم في ظل كود الإمارات للتصميم الشامل والبيئة المؤهلة.
ويُسلط العدد الــ 20 من “كن صديقي” الضوء على معلومات مميّزة عن طرق التعامل مع أصحاب الهمم في مواقف متعددة، منها المواقف الترفيهية والصحية والتعليمية، ومعلومات عامة مُفيدة للأطفال بشكل عام، تعزيزاً لحضور وتميز أصحاب الهمم في المدارس، والتمهيد لبيئات دامجة ومرحبة بهم. علاوة على التعريف بحقوق أصحاب الهمم الواردة في القانون الاتحادي رقم 29 لسنة 2006، وإبراز قدرات أصحاب الهمم، وإدماجهم في المجتمع.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.