أكدت على أهمية التعاون مع الشركاء المحليين والدوليين

اللجنة الوطنية لمكافحة جرائم الاتجار بالبشر تعقد اجتماعها الـ46 برئاسة قرقاش

الإمارات الرئيسية

 

عقدت اللجنة الوطنية لمكافحة جرائم الاتجار بالبشر اجتماعها الـ 46 برئاسة معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة جرائم الاتجار بالبشر.
ورحب معاليه في بداية الاجتماع، بأعضاء اللجنة الوطنية لمكافحة جرائم الاتجار بالبشر، وأكد على أهمية التعاون والعمل الدؤوب في مواجهة هذه الجريمة بشكل منسق مع الشركاء المحليين والدوليين.
وعرضت اللجنة مستجدات ملف حقوق الإنسان لدولة الإمارات، والجهود التي تقوم بها الجهات المعنية في تعزيز هذا الملف والإنجازات التي حققتها بما يتماشى مع التطلعات المحلية والالتزامات الدولية.
ونظرا للنجاح الذي حققه دبلوم مكافحة الاتجار بالبشر في دورته الرابعة، طرحت اللجنة اعتماد البرنامج التدريبي “اختصاصي في مكافحة الاتجار بالبشر”.
وأكد معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش على ضرورة توجيه دعوة إلى دول مجلس التعاون الخليجي للمشاركة في هذا البرنامج المهني الذي يهدف إلى إعداد نخبة مؤهلة في مكافحة هذه الجريمة داخل الدولة وخارجها.
وأشار معاليه إلى أن إحدى أولويات اللجنة هي العمل على حماية المجتمع من جريمة الإتجار بالبشر باعتبارها شكلا من أشكال الرق المعاصر وانتهاكا صارخا لحقوق الإنسان وحرياته الأساسية، من خلال تنظيم عدة حملات توعوية في الدولة تستهدف مختلف فئات المجتمع مثل حملة “لا تغمض عينيك” وبرنامج “الروح الإيجابية ولقاء السفارات”.
على صعيد آخر، نوه معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش بأهمية تعزيز دور اللجنة في الجهود الدولية من خلال توقيع مذكرات التفاهم في هذا المجال، والمشاركة في الفعاليات الدولية ذات الصلة.
واستعرضت اللجنة الوطنية خطتها الإعلامية، من أجل تسليط الضوء على جهود الدولة في مكافحة هذه الجريمة ونشر الوعي بين أفراد المجتمع.
وختاماً، أثنى معاليه على جهود الأعضاء ومؤسسات الدولة في مكافحة هذه الجريمة، وأشاد بجهود دولة الإمارات وأهمية إبرازها في المحافل المحلية والدولية كعضو فاعل في مكافحة جريمة الإتجار بالبشر. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.