تفقد مهرجان ليوا الدولي واعتمد موقع مشروع منتجع ليوا السياحي

حمدان بن زايد: مهرجان ليوا الدولي 2020 واجهة رياضية مهمة للإمارات

الإمارات الرئيسية السلايدر

 

قام سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة بزيارة لموقع مهرجان ليوا الدولي 2020 الذي يقام في مدينة ليوا بمنطقة الظفرة خلال الفترة من 26 ديسمبر المقبل وحتى العاشر من يناير 2020 وبتنظيم من اللجنة العليا للمهرجان.
واطلع سموه خلال الزيارة على آخر الاستعدادات والتحضيرات الخاصة بالمهرجان ومناطق التخطيط لكل من ممشى تل مرعب الترفيهي وسلسلة المطاعم المختلفة والمسرح ومنطقة ألعاب الأطفال والقرية التراثية.
كما اطلع سموه على أبرز فعاليات المهرجان في نسخته الجديدة والبنية التحتية للمنطقة التي ستضم المهرجان في موقع تل مرعب والخدمات المتوفرة فيها وكذلك الجوائز التي ستمنح للفائزين.
وأكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان في ختام الزيارة على أهمية توفير كافة الإمكانيات والتجهيزات لإنجاح مهرجان ليوا الدولي 2020 الذي يعد واجهة رياضية مهمة لدولة الإمارات ولمنطقة الظفرة وأصبح مقصداً لعشاق التحدي والمغامرة ويسهم في دعم وترسيخ ثقافة الفعاليات والمهرجانات في منطقة الظفرة بمختلف مجالاتها.
ودعا سموه إلى تذليل كافة العقبات التي قد تواجه المشاركين في المسابقات التي يضمها المهرجان منوهاً سموه إلى أهمية إستثمار النجاحات الكبيرة التي حققها المهرجان في دوراته السابقة كونه يعد فرصة من أجل دعم القطاع السياحي للمنطقة وجذب الزوار.
وثمن سموه الدور الكبير الذي تقوم به اللجنة العليا المنظمة لمهرجان ليوا الدولي 2020 وأعضاء مجلس إدارة نادي ليوا الرياضي وكافة الرعاة والشركاء الاستراتيجيين في إنجاح الحدث والتنظيم المميز لكافة الفعاليات والأنشطة التي تقام في منطقة الظفرة.
رافق سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان خلال الزيارة سعادة عيسى حمد بوشهاب مستشار سمو رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وسعادة محمد علي المنصوري مدير عام بلدية منطقة الظفرة رئيس اللجنة العليا المنظمة لمهرجان ليوا الدولي.
يذكر أن مهرجان ليوا الدولي 2020 والذي تبلغ قيمة جوائزه أكثر من 6 ملايين درهم يتضمن عدداً من السباقات والأنشطة الرياضية المختلفة التي تدخل ضمن إهتمامات عشاق رياضات المغامرة والتحدي ويجذب إليه العديد من المشاركين والزوار من داخل الدولة وخارجها .
من جانب آخر تفقد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان موقع مشروع منتجع ليوا، الذي سيعتبر عند انتهائه المنتجع السياحي العالمي بكونه محمية طبيعية لمختلف أنواع الحياة البرية الصحراوية والممتد على مساحة 10 هكتارات.
ووجه سموه خلال تفقده للمشروع، باعتماد موقع المشروع، وتكليف شركة مدن العقارية مسؤولية تنفيذ الأعمال الإنشائية المرتبطة بالبنية التحية والمرافق الخاصة بالمنتجع، على أن يتم الانتهاء منه خلال الربع الأول من العام 2021.
ويقع مشروع ليوا على بعد 240 كيلومتراً من العاصمة أبوظبي، وعلى بعد 135 كيلومتراً من مدينة المرفأ و15 كليومتراً من منطقة تل مرعب، حيث يتميز المشروع بموقع استراتيجي يضم بيئة صحراوية مميزة وحياة برية متنوعة، لتكون وجهة سياحية تستقطب الزوار ومحبي الطبيعة البرية الصحراوية، وليكون بعد انتهائه نموذجاً في تطبيق أعلى معايير الاستدامة والتكامل خلال جميع مراحل إنشائه.
وسيوفر المنتجع بعد إنجازه 40 شاليهاً فاخراً قابلة للزيادة، والتي ستتيح للزوار، والضيوف، فرصة الاستمتاع بمختلف الأنشطة الترفيهية، إلى جانب التنزه في الواحات الصحراوية المحيطة بالموقع، فضلاً عن المسابح، والمرافق الخدمية المتخصصة بقطاع الضيافة من مطاعم ومقاهي.
وأكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان على أهمية المشروع في تعزيز مكانة منطقة الظفرة على الخارطة السياحية في دولة الإمارات خاصة والمنطقة عامة، مشيرا إلى أن منطقة الظفرة ماضية في مشاريع البنية التحتية والسياحية، التي يتم تنفيذها حاليا بما ينسجم مع الاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية والتنموية للمجتمع، وتلبية متطلبات التطور الذي يسير بوتيرة متصاعدة، والتي ستستفيد من التطور القائم في منظومة العمل السياحي في المنطقة.
وأشاد سموه في أعقاب الزيارة بفرق العمل الحكومية والجهات القائمة على عمليات التطوير في مختلف مدن منطقة الظفرة، منوهاً بالإنجازات التي بدأت تتحقق على مختلف المقاييس وبما ينسجم مع الخطط الحكومية والأهداف المرصودة.
وثمن سموه الدور الريادي الذي تلعبه شركة مدن العقارية اليوم في تطوير المشهد السياحي والسكاني على مستوى إمارة أبوظبي، وذلك بالنظر إلى محفظة المشاريع الرائدة التي تديرها وتشرف عليها خلال وقت قصير على إنشائها. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.