العرض يسلط الضوء على أهمية تبني نمط حياة صحي ونشط

اتحاد الإمارات للجوجيتسو يشارك في بطولة البولو الوردية

الرياضية

أبوظبي – الوطن:
انطلاقاً من حرصه على دعم مختلف الفعاليات المجتمعية ذات الرسالة النبيلة، سجل اتحاد الإمارات للجوجيتسو حضوراً لافتاً في بطولة البولو الوردية (بينك بولو) التي استضافها نادي غنتوت لسباق الخيل والبولو أمس الجمعة، وتهدف بطولة البولو الوردية التي تنعقد تحت رعاية سمو الشيخ فلاح بن زايد آل نهيان، رئيس نادي غنتوت لسباقات الخيل والبولو، إلى تعزيز مستويات التوعية حول سرطان الثدي، وتسليط الضوء على أهمية الكشف المبكر، كونه يرفع احتمالات النجاة حتى 90% في حال اكتشاف المرض في مراحله الأولى.
وتأتي مشاركة اتحاد الإمارات للجوجيتسو في هذه الفعالية انسجاماً مع رؤيته الرامية للمساهمة في إثراء الثقافة الصحية وتشجيع مختلف فئات المجتمع على تبني نمط حياةٍ نشطٍ وصحي، حيث قدّم اللاعبون عرضاً رياضياً تفاعلياً على منصةٍ مخصصة للاتحاد. وحضر العرض عدد من كبار الشخصيات واللاعبين المشاركين في البطولة.
وفي إطار تعليقه على مشاركة اتحاد الإمارات للجوجيتسو في البطولة، قال السيد محمد حسين المرزوقي، مدير إدارة التسويق والاتصال في اتحاد الإمارات للجوجيتسو: “نؤمن في اتحاد الإمارات للجوجيتسو بأن نمط الحياة الصحي وممارسة الرياضة هي أساس التمتّع بصحةٍ جيّدة، ولهذا نسعى بشكلٍ متواصل لتشجيع مختلف الفئات على تبني رياضة الجوجيتسو لما تقدّمه من فوائد لجسم وشخصية الرياضي. وسررنا جداً لحضور البطولة وتقديم عرضٍ خاص يسلط الضوء على المهارات الرفيعة التي يتمتع بها اللاعبون. واستقطبت منصتنا خلال البطولة حضوراً كبيراً، حيث أبدى الجميع اعجابهم برياضة الجوجيتسو والكفاءة العالية للاعبين. وأود هنا أن أشكر نادي غنتوت لسباقات الخيل والبولو لاستضافة هذه البطولة الودية ذات الأهداف النبيلة”.
وأضاف: “شعرنا بحماسةٍ كبيرة للمشاركة في هذه الفعالية الرياضية نظراً لدورها الهام في زيادة الوعي حول مرض سرطان الثدي وتشجيع السيدات ضمن الفئات العمرية المستهدفة على القيام بالكشف المبكر كأحد أدوات تحسين احتمالات الشفاء من المرض. وأسهمنا من ناحيتنا في تسليط الضوء على دور الرياضة في تعزيز مستويات اللياقة البدنية وتحسين الصحة العامة”.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.