الأردن: استمرار التحقيق مع مستهدف السياح في جرش

الرئيسية دولي

 

أفاد مصدر أمني أردني الجمعة أن التحقيقات مستمرة مع الشاب الاردني من أصل فلسطيني الذي طعن ثمانية أشخاص بينهم ثلاثة سياح مكسيكيين وسائحة سويسرية في مدينة جرش الأثرية في شمال الاردن الاربعاء وسيحال إلى مدعي عام محكمة أمن الدولة خلال أيام.
وقال المصدر إن “التحقيقات مستمرة مع مصطفى أبو رويس “22 عاما” مرتكب جريمة الطعن ضد سياح وأردنيين في جرش” الواقعة على بعد 51 كلم شمال عمان.
وأضاف أنه “من المقرر إحالة الموقوف الى مدعي عام محكمة أمن الدولة خلال أيام لاستجوابه من قبله وتوجيه تهم تتعلق بالإرهاب له”.
ولفت المصدر الى أن “التحقيقات الأولية تشير إلى أنه عمل فردي” بدون اعطاء مزيد من التوضيح.
وأبو رويس أردني من أصل فلسطيني من سكان مخيم “سوف” للاجئين الفلسطينيين في جرش والذي يأوي نحو 20 الف لاجئ ويقع قرب آثار جرش.
وهاجم أبو رويس الأربعاء سياحا في منطقة جرش الأثرية بسكين فأصاب ثمانية أشخاص بجروح بينهم ثلاثة سياح مكسيكيين وسائحة سويسرية، وأربعة أردنيين بينهم دليل سياحي ورجل أمن.
ونقل المصابون الى مستشفى جرش الحكومي، قبل نقل سائحة مكسيكية كانت حالتها خطرة والدليل السياحي الى مدينة الحسين الطبية في عمان بمروحية.
ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) عن السفير السويسري في عمان لوكاس جاسر قوله إن المصابة السويسرية “تتعافى وستكون قادرة على المغادرة الى سويسرا خلال الأيام القليلة المقبلة”.وأضاف أنه “تم الاعتناء بها طبيا وصحتها في حالة مستقرة”.
كما ذكرت الوكالة أن سفير المكسيك في عمان روبيرتو رودريغيز، أيضا زار الخميس مصابي الحادثة مؤكدا أنها “حادثة فردية” وأن المصابين المكسيكيين الثلاثة “حالتهم العامة مستقرة”.
وتجذب محافظة جرش التي تضم آثارا رومانية تعود الى حقبة ما قبل الميلاد مع مسارح ومدرجات وأعمدة وحمامات وشلالات وأسوار، مئات الآلاف من السياح سنويا.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.