البرازيل: قرار يمهد للرئيس الأسبق لولا بالخروج من السجن

دولي

 

تبنى قضاة المحكمة العليا في البرازيل قرارا يمكن أن يسمح للرئيس الأسبق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا المسجون منذ أكثر من عام بتهمة الفساد، بمغادرة السجن قريبا.
وألغى القضاء نصا كان يسمح بسجن اي شخص قبل انتهاء كل وسائل الطعن إذا أكدت محكمة الاستئناف الحكم الصادر عليه، معتبرين أنه مخالف للدستور.
وكان قرارا القضاة ال11 في المحكمة العليا الذي اقر بفارق ضئيل من ستة أصوات مقابل خمسة، مرتقباً ويمكن أن يسمح بالإفراج عن حوالى خمسة آلاف سجين آخر.
ويمضي لولا عقوبة بالسجن ثماني سنوات وعشرة أشهر بتهمة الفساد. وقد أوقف في ابريل 2018 بعد أن أثبتت محكمة الاستئناف الحكم وقبل استنفاد وسائل الطعن في الحكم أمام محاكم أعلى.
وفور إعلان قرار المحكمة العليا، قال محامو لولا الذي يعد من الشخصيات التاريخية لليسار البرازيلي إنهم سيطلبون إطلاق سراح الرئيس السابق “المسجون بدون وجه حق منذ 579 يوما”.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.