مؤتمر طبي: الكشف المبكر لسرطان الثدي يضمن الشفاء بـ 95 %

الإمارات الرئيسية

أكد أطباء مشاركون بمؤتمر الإمارات الدولي الـثامن للأورام أن اكتشاف سرطان الثدي مبكراً من خلال الفحوصات الدورية، وعلاجه منذ البداية يعد حجر الزاوية للشفاء من المرض بنسبة 95 بالمائة.
وقال يوسف الذيب الكتبي المدير التنفيذي للعمليات بمستشفى توام التابع لشركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة”، رئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمرإن مستشفى توام تعد من المؤسسات الطبية الرائدة في مجال رعاية مرضى السرطان على مدى نحو 40 عاماً..فهي مركز وطني لعلاج الأورام، ومركز إقليمي يستقبل المرضى الباحثين عن العلاج، الذي يقدم على أيدي فريق طبي مؤهل تأهيلاً عالياً ويمتلك المهارات المهمة والخبرات العميقة إلى جانب التقنيات الحديثة.
وأضاف أن تنظيم مؤتمر الإمارات الدولي الـثامن للأورام يأتي وفقاً لإلتزام شركة “صحة” بتحسين الرعاية الصحية، وإنقاذ الأرواح سواء في دولة الإمارات العربية المتحدة أو في المنطقة، إذ تلعب منشآت شركة “صحة” دوراً محورياً في تحسين الرعاية المقدمة وعلاج السرطان منذ الفحص والتشخيص وحتى المراجعة.
من جهتها أكدت الدكتورة موزة محمد بن حمرور العامري استشارية جراحة الثدي، رئيس قسم الثدي في مستشفى توام أن نسبة الشفاء من سرطان الثدي تصل في توام إلى 95% إذا تم اكتشافه مبكراً، مشيرة إلى أن على النساء الحرص على اجراء الفحص الذاتي للثديين مرة كل شهر، ومراجعة أخصائي الرعاية الطبية مرة كل سنة لإجراء فحص الثدي، بالإضافة إلى إجراء صورة إشعاعية للثدي ( ماموغرام) بانتظام بدءاً من سن الأربعين.
وأضافت أن مركز العناية بصحة الثدي في مستشفى توام يوفر العلاج للنساء وفقاً لأعلى المعايير العالمية، وباستخدام التقنيات الحديثة سواء في التصوير أو الجراحات، على أيدي فريق متعدد التخصصات من أطباء أشعة وجراحين وممرضات وأخصائيات اجتماعيات، وجميعهم من ذوي الكفاءة والخبر كلٌ في مجاله.
وأوضحت أن مستشفى توام يعد أول مستشفى في المنطقة يوفر اختبار سرطان الثدي ثلاثي السلبية،(اختبار بي دي ال 1)، وأن هذا النوع من السرطان يعد من أسوأ أنواع سرطان الثدي، فهو لايستجيب للأدوية والعلاج الهرموني، ونسبة انتشار المرض تقدر بـ 15% من أمراض سرطان الثدي، وأن لهذا المرض نوعا خاصا من العلاج يعرف ( الطب المشخص ) وهذا العلاج يعطي أملا جديدا لعلاج المرض وهو موجود بشرط أن يكون الاختبار” موجب”.
وأشارت إلى أن المركز يستخدم حالياً تقنيات متطورة للكشف والعلاج، منها جهاز متطور جداً للتصوير الطبقي ثلاثي الأبعاد، يقوم بتصوير دقيق للثدي مما يعطي فرصة كبيرة لاكتشاف أورام الثدي، من خلال تصوير مقطعي لكل أجزاء الثدي، يصل إلى 5 ملم، مما يمكن من اكتشاف الأورام بدقة.
من ناحية أخرى أجرى اثنان من الأطباء الأخصائيين المشاركين في المؤتمر عمليات جراحية لمرضى في مستشفى توام، بالإضافة لتقديمهم لخلاصة أبحاثهم ونتائج دراساتهم خلال المؤتمر.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.