الكشف عن “مادة الموت” في السجائر الإلكترونية

الرئيسية منوعات

حقق باحثون، تقدما ملحوظا في تحديد “مادة الموت”، والسبب الرئيسي المحتمل وراء وفاة عشرات الأمريكيين من مدخني السجائر الإلكترونية “فايب”، بعد إصابتهم بأمراض الرئة.
وحسب صحيفة “الإندبندنت” البريطانية؛ فقد عثر الباحثون على أسيتات أو خلات “فيتامين إي”؛ وهو زيت، في كل عينة من سائل الرئة من مرضى مصابين اختبرتهم مراكز مكافحة الأمراض والوقاية.
وقال مركز مكافحة الأمراض والوقاية “هذه هي المرة الأولى التي نكتشف فيها مادة كيميائية محتملة تثير القلق في العينات البيولوجية من المرضى الذين يعانون من إصابات الرئة”.
يشار إلى أنه حتى الأسبوع الماضي، سجّلت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية، أكثر من 2000 إصابة؛ جراء استخدام السجائر الإلكترونية أو الفايب أو منتج مرتبط بها؛ بينما تم الإعلان عن وفاة 39 مستخدمًا في الولايات المتحدة.
وقال معظم المرضى: إنهم استخدموا منتجات السجائر الإلكترونية (الفايب) التي تحتوي على “رباعي هيدرو كانابينول”؛ وهو المكون الذي يعطي “المزاج” في الماريغوانا، قبل الإصابة بالمرض.
ومع ذلك، لم يستنتج العلماء بالضبط كيف يؤدي تدخين السجائر الإلكترونية إلى المرض، مع العلم أنه تم وصف “خلات فيتامين إي”؛ باعتباره عاملًا محتملًا.
وكانت إدارة الغذاء والدواء قد عثرت، في سبتمبر الماضي، على المادة الكيماوية في منتجات الماريغوانا التي يستخدمها الأشخاص الذين أصيبوا بأمراض رئوية ذات علاقة بسجائر الفايب.
وقالت متحدثة باسم وزارة الصحة في نيويورك: إنه عُثِر على الزيت (خلات فيتامين إي) في جميع عينات القنب تقريبًا من المرضى في نيويورك.
وبينما أظهرت تلك النتائج وجودَ الزيت في المنتجات؛ فإن النتائج الجديدة “توفر أدلة مباشرة على أن خلات فيتامين إي هي المشتبه به الرئيسي للإصابة بأمراض الرئة”، على حد قول مركز مكافحة الأمراض والوقاية.
وقام مركز مكافحة الأمراض والوقاية، الذي يعمل جنبا إلى جنب مع إدارة الغذاء والدواء الأمريكية وإدارات الصحة المحلية، بالتحقيق في المرض الغامض، بتحليل 29 عينة؛ تبين أن 82% منها تحتوي على رباعي هيدرو كانابينول.

ويمكن إضافة خلات فيتامين إي إلى منتجات التبخير في السوق السوداء؛ لتخفيف حدة وتأثير رباعي هيدرو كانابينول، أو جعل السوائل الإلكترونية أكثر لزوجة.
وأوضح مركز مكافحة الأمراض والوقاية، أن الزيت يمكن تناوله كمكمل لفيتامين، أو يوضع على الجلد، ولا يسبب عادة ضررا.
ومع ذلك، “تشير الأبحاث السابقة إلى أنه عند استنشاق خلات فيتامين إي؛ فقد يتداخل ذلك مع وظائف الرئة الطبيعية”.
وتشمل الأعراض التي تم الإبلاغ عنها للمرض المرتبط بالسجائر الإلكترونية: السعال، وضيق التنفس، وآلام الصدر، والغثيان، والقيء، والإسهال، وفقدان الوزن.
وقال مركز مكافحة الأمراض والوقاية: إنه بينما “تعتقد” بارتباط خلات فيتامين إي بحالات الإصابة بأمراض رئوية؛ فإن الأدلة لا تكفي بعد لاستبعاد مساهمة المواد الكيميائية الأخرى.
ويوصي المركز الناس بتجنب استخدام منتجات السجائر الإلكترونية التي تحتوي على رباعي هيدرو كانابينول، إلى حين الانتهاء من التحقيقات الأخرى.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.