وزارة المالية تنظم ورشة تفاعلية حول منصة المشتريات الحكومية

الإقتصادية

دبي- الوطن:

نظمت وزارة المالية يوم الأحد المنصرم، ورشة عمل تفاعلية لشركائها من الجهات الاتحادية، هدفت إلى تقريب وجهات النظر بين الجهات الاتحادية والشركات الصغيرة والمتوسطة، وتقديم الفكرة الأولية عن منصة المشتريات الحكومية المستقبلية، ومطابقة العرض والطلب على بعض السلع الأساسية، ودعم أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة.
وأكدت سعادة مريم محمد الأميري، الوكيل المساعد لشؤون الإدارة المالية العامة، حرص الوزارة على تنظيم مجموعة مكثفة من ورش العمل التفاعلية مع مختلف الجهات المعنية بمنصة المشتريات الحكومية لتحديد فرص التطوير الممكنة، واطلاعهم على آخر المستجدات والتطورات المتعلقة بالمنصة. وقالت الأميري: “تسعى وزارة المالية من خلال هذه الورشة إلى بناء منصة حكومية قادرة على تزويد خدمات رائدة ومتقدمة لجميع الجهات الحكومية، بحيث ستعمل المنصة الرقمية للمشتريات الحكومية كحلقة وصل بين الجهات الاتحادية والموردين وستعزز التفاعل بينهما، وترفع كفاءة إدارة المشتريات الحكومية، وتسرع عمليات الشراء وفاعليتها.”
واستعرض خلال الورشة لمحة عامة عن مشروع منصة المشتريات الحكومية والتطلعات المستقبلية، كما تم الحوار حول الامتيازات المقدمة لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة والفرص المستقبلية لهم، وفرص العمل المتاحة في الحكومة الاتحادية وأهم المجالات التي يمكنهم الاستفادة منها. وتم أيضاً بحث كيفية مطابقة العرض والطلب بين الحكومة الاتحادية وأصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة في مختلف المجالات، وما الذي يمكن أن تقدمه هذه الشركات، وأهم التحديات التي تواجهها.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.