تنفيذاً لتوجيهات محمد بن زايد وتكريماً للصديق الراحل وتقديراً لإنجازاته

خالد بن محمد بن زايد يدشن شارع “جاك شيراك” في جزيرة السعديات

الإمارات السلايدر

أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بإطلاق اسم جاك شيراك على أحد الشوارع الرئيسة في جزيرة السعديات بالعاصمة أبوظبي، تكريماً لصديق الإمارات الرئيس الفرنسي الأسبق الراحل جاك شيراك وتقديرا لإنجازاته.
ودشن سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي شارع “جاك شيراك” بحضور ابنة الرئيس الفرنسي الراحل كلود شيراك، وسعادة لودوفيك بوي سفير الجمهورية الفرنسية لدى الدولة، وسعادة علي عبد الله الأحمد سفير الدولة لدى فرنسا، ومعالي فلاح محمد الأحبابي رئيس دائرة التخطيط العمراني والبلديات بأبوظبي ومعالي محمد خليفة المبارك رئيس دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي.
ويعتبر شارع “جاك شيراك” من الشوارع الرئيسة الحيوية في جزيرة السعديات لامتداده على طول 4 كيلومترات بدءا من جسر الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، كما يعد الشارع الرئيسي المؤدي إلى متحف اللوفر – أبوظبي الذي يعتبر بمثابة رمز يعبر على مدى عمق أواصر علاقات الصداقة بين البلدين، ومنارة بارزة تعكس الروابط الثقافية والحضارية التي تربط بين الشرق والغرب.
ويتميز شارع “جاك شيراك” بجمالية التصميم والزراعات التجميلية على جانبيه، وإطلالته على متحف اللوفر ومنارة السعديات، ويشهد كثافة في أعداد الزوار والسياح من داخل الدولة وخارجها، باعتباره أحد أجمل الشوارع الرئيسة في جزيرة السعديات.
وقال سعادة علي عبد الله الأحمد في كلمة خلال حفل التدشين : ” إن رؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”، والرئيس الفرنسي الأسبق الراحل جاك شيراك، هي التي أهلت الإمارات وفرنسا لتحمل مسؤولية أخلاقية تجاه جمع الناس على مبادئ وقيم التسامح والتعايش”، مؤكدا أن ذكراهما ستظل حية عبر ثمار علاقات وطيدة وتعاون مشترك في مختلف المجالات بين الإمارات وفرنسا”.
من جانبه اعتبر سعادة لودوفيك بوي أن جاك شيراك كان داعما رئيسيا لتقوية العلاقات الإماراتية الفرنسية، وكان مؤمنا بدور الشراكات الإقليمية والدولية في تحقيق السلام والاستقرار”.. وقال: “تدشين شارع يحمل اسم الرئيس الراحل يمثل رمزية قوية ويعبر عن مدى التقدير الذي يحظى به رجل الدولة، ودوره الأساسي في دفع العلاقات الثنائية قدماً”.
وأكد معالي فلاح محمد الأحبابي، على هامش تدشين شارع “جاك شيراك” في جزيرة السعديات أن التوجيهات الرشيدة لقيادتنا الحكيمة جاءت لتعبر عن عميق تقديرها للرئيس الراحل، ومواقفه مع الإمارات في المحافل الإقليمية والدولية، وإنجازاته المتميزة في سبيل دعم السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
وقال معاليه إن إطلاق اسم الرئيس الراحل جاك شيراك على واحد من أهم الشوارع في جزيرة السعديات يحمل كذلك دلالات ثقافية وإنسانية عميقة تسعى من خلالها قيادتنا الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى التأكيد على أهمية التواصل بين الحضارات، وإرساء ثقافة التسامح والسلام بين جميع شعوب وأعراق العالم. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.