“مساندة” تُشيَد 4 رياض أطفال في أبوظبي والعين بتكلفة167.1 مليون درهم

الإمارات

باشرت شركة أبوظبي للخدمات العامة “مساندة”، أعمال تشييد 4 رياض أطفال تمثل المرحلة التاسعة من المجموعتين الأولى والثانية ضمن برنامج مدارس المستقبل، وذلك في منطقة الفلاح ومدينة الرياض بأبوظبي ومنطقتي اليحر والبطين بمدينة العين. وتنفذ مساندة هذه المشاريع بالتعاون مع دائرة التعليم والمعرفة.
وتُشيَد شركة “مساندة” رياض الأطفال الجديدة على مساحة بناء إجمالية تتجاوز الـ 40 ألف متر مربع، بتكلفة تبلغ 167.1 مليون درهم، مشيرة إلى أن الطاقة الاستيعابية الإجمالية لرياض الأطفال الـ 4 تبلغ نحو 1440 طفلاً وطفلة، وذلك بسعة 360 لكل روضة.
وصممت الشركة جميع مباني رياض الأطفال الجديدة طبقاً لمعايير نظام استدامة بدرجة لؤلؤتين للمباني المستدامة والمصنفة من دائرة التخطيط العمراني والبلديات، والتي تسهم في رفع كفاءة الاستخدام، فضلاً عن الالتزام بمطابقة جميع المواد والمعدات والأجهزة المستخدمة لأحدث مواصفات الاستدامة، مؤكدة حرصها على مراعاة متطلبات الاستدامة البيئية، والمحافظة على موارد الطاقة المتعددة.
وأفادت “مساندة” أن تنفيذها لهذه المشاريع يأتي في إطار الحرص على تجسيد رؤية القيادة الرشيدة نحو تنفيذ المشاريع التي تسهم في توفير مرافق تتلاءم مع المستوى التعليمي المتطور المقدم في الإمارة، وأيضاً توفير البيئة المحفزة للأطفال والطلاب لإطلاق طاقاتهم وقدراتهم مع التركيز على الاستثمار في أجيال المستقبل كونهم العنصر الأهم لمواصلة التطور والتقدم في مختلف المجالات.
وأوضحت أن كل روضة تتكون من مبنى يتضمن طابقاً أرضياً يحتوي على 18 فصلاً دراسياً، بالإضافة إلى بهو لاستراحة الطلاب، ومكاتب الجهازين الإداري والتعليمي، ومساحات للألعاب ومسطحات خضراء، إلى جانب مواقف للسيارات والحافلات.
وتابعت الشركة: “يأتي العمل بإنشاء وتشييد الرياض الجديدة في إطار برنامج مدارس المستقبل الذي يتوافق مع أفضل الممارسات والمواصفات، سواء من حيث تصميم الصفوف المدرسية والقاعات متعددة الاستخدام أو من حيث البيئة المناسبة والجاذبة للتعليم التي تتوافق مع احتياجات أجيال المستقبل”.
وتطرقت إلى أن فرق العمل من مهندسين واستشاريين وعمال يبذلون قصارى جهدهم بكل تفان وإخلاص بالعمل على مدار الساعة لإنجاز كافة أعمال تشييد الرياض الجديدة في وقت قياسي لن يتجاوز 12 شهراً، وذلك وفق الخطة الموضوعة والمعتمدة للتنفيذ والإنجاز مع الالتزام بأرقى المواصفات وأعلى المعايير العالمية.

وتعتزم “مساندة” تزويد الرياض الجديدة بأحدث الأنظمة الكهروميكانيكية من تكييف هواء وأنظمة مكافحة حريق، وغيرها بما يتوافق مع دليل التصميم ومتطلبات دائرة التعليم والمعرفة، وبما يتوافق أيضاً مع اللوائح ومتطلبات الهيئات الحكومية، إلى جانب مراعاة التقيد بالمعايير القياسية المتبعة عالمياً، ونظام إدارة المشاريع بشركة مساندة الذي يتبنى معايير لضوابط الجودة والالتزام بتطبيق معايير السلامة المهنية، وعدم الإضرار بالبيئة وفق برنامج زمني معد مسبقاً، وذلك انطلاقاً من حرص «مساندة» على المساهمة في تحقيق أهداف خطة إمارة أبوظبي.
من جانبها، أكدت دائرة التعليم والمعرفة أن برنامج مدارس المستقبل يتم تنفيذه ضمن الخطط الطموحة في الاستثمار الامثل لإنشاء مدارس متكاملة وفقا لأفضل المعايير العالمية، وداعمة لخطط الدائرة في جعل المدارس مركزاً لإعداد جيل واعد متعلم. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.