خلال أعمال المنتدى الإقليمي والمؤتمر السنوي التاسع للمرأة في الكويت

شما بنت محمد بن خالد تسلط الضوء على نجاح الإمارات في تمكين المرأة

الإمارات

بدأت أمس أعمال ” المنتدى الإقليمي والمؤتمر السنوي التاسع للمرأة ” الذي تستضيفه دولة الكويت تحت شعار ” تطبيق الهدف الخامس للتنمية المستدامة : الانجازات والتحديات على الصعيد الإقليمي ” .. بمشاركة الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان رئيسة مجلس إدارة مؤسسات الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافية والتعليمية رئيسة وفد الدولة المشارك.
حضر افتتاح المؤتمر – الذي يعقد المؤتمر بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وهيئة الأمم المتحدة – سعادة صقر ناصر الريسي سفير الدولة لدى دولة الكويت.
وينظمه مركز دراسات وأبحاث المرأة في كلية العلوم الاجتماعية في جامعة الكويت خلال الفترة من 11 إلى 13 من شهر نوفمبر الجاري .. وبرعاية الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية في الكويت.
ويهدف إلى الاستفادة من التجارب وعوامل النجاح الرئيسية لمواجهة التحديات وإيجاد الحلول وتعزيز أهداف التنمية المستدامة في دولة الكويت ودول المنطقة.
وقالت الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان بهذه المناسبة .. إن تحقيق التوازن بين الجنسين في أي بلد يعد ضمانا ودافعا رئيسا لتحقيق أهداف التنمية المستدامة فيه .. مؤكدة أن دولة الإمارات العربية المتحدة حرصت منذ قيام اتحادها على يد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ” طيب الله ثراه ” على المساواة بين الرجل والمرأة كونها قاعدة أساسية وهذا ما أكده دستور الدولة الذي ضمن للمرأة حقوقها كاملة بجانب قوانينها والأطر التشريعية وسياساتها التي تواصل إقرارها والتي ترسخ من خلالها أسس المساواة وعدم التمييز بين الجنسين وتعزز دور المرأة بوصفها شريكا رئيسا في التنمية الشاملة التي تنشدها الدولة.
وأضافت أن الدولة جعلت التوازن بين الجنسين ضمن أولويات أجندتها الوطنية والتي تهدف إلى تعزيز حقوق المرأة وتمكينها في جوانب الحياة كافة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية وغيرها مما أسهم في أن تتبوأ مراكز متقدمة في العديد من المؤشرات العالمية.
وقدمت الشيخة شما بنت محمد بن خالد عرضا حول تمكين المرأة في دولة الإمارات ونجاح الدولة في تحقيق البند الخامس للتنمية المستدامة للأمم المتحدة.
وتناولت خلال ورقة تحت عنوان ” سؤال المرأة في الإمارات ومساراتها من قيادة المركبة إلى قيادة الركب ” .. ما وصلت إليه الدولة من تمكين المرأة والدور الرئيس الذي تقوم به سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية في دعم المرأة وتمكينها وتعزيز مشاركتها في مختلف المجالات.
وأشارت إلى أن الدعم والاهتمام اللذين حظيت بهما المرأة في الإمارات من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وثقتهم بإمكاناتها وقدراتها جعلها تشارك بفاعلية في مسيرة التنمية في كل مجالات العمل الوطني وتطور المجتمع.
كما أكدت الشيخة شما أن الإنجازات التي تحققت أسهمت فيها إرادة المرأة والمجتمع الإماراتي أيضا بحانب تشجيع وتحفيز القيادة الحكيمة وجهودها المتواصلة.
ونوهت بأن دولة الإمارات حققت المركز الأول عالميا في مؤشر احترام المرأة الدولي عام 2015 وأصبحت المرأة تمثل 56% من الخريجين في تخصصات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات وهناك أكثر من 23 ألف سيدة أعمال إماراتية بقيمة استثمار 50 مليار درهم والكثير من هذه الأرقام التي تبرز تقدم الدولة في مجال التوازن بين الجنسين إضافة إلى العديد من المؤشرات التي حققتها الدولة في مجال المساواة بين الجنسين.
وأشارت إلى العديد من النماذج والأسماء من الإماراتيات الرائدات في مسيرة تنمية دولة الإمارات في المجالات التعليمية والقضائية والهندسة والبرلمان والطيران والإبداع والإبتكار وغيرها.
وأعربت الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان عن جزيل شكرها وتقديرها لدولة الكويت لما كان لها من دور في بناء ثقافتها وفكرها المعرفي من خلال المطبوعات الثقافية الكويتية التي تزامنت مع فترة تكوينها الثقافي والفكري خلال السنوات الأولى من تعليمها.
وقالت ” إنني سعيدة بوجودي في دولة الكويت .. الدولة التي أحمل لها الكثير من التقدير .. لقد درست المناهج الكويتية خلال سنوات دراستي التعليمية الأولى “.
وكرم المؤتمر في يومه الأول .. الشيخة شما بنت محمد بن خالد لجهودها وإسهاماتها في تكريس مفهوم الوعي الاجتماعي والوطني لدى الجيل الجديد وفي دعم قضايا التعليم و المرأة وتمكينها .. كما شهد المؤتمر تكريم العديد من الشخصيات الداعمة لقضايا المرأة بجانب رعاة المؤتمر.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.