جامعة زايد تعقد ملتقيات دورية بين خريجيها وممثلي جهات العمل

الإمارات

أطلقت جامعة زايد مبادرة لعقد ملتقيات دورية بين خريجيها وممثلي جهات العمل بهدف تعزيز التعاون بينها وبين العديد من شركائها ذوي العلاقة إلى جانب طرح استراتيجيات جديدة واقتراح سبل تدعم بناء علاقات أكثر متانة وتطورا مع جهات العمل.
وفي هذا الصدد.. عقد أول ملتقى في هذا الإطار في حرم الجامعة بأبوظبي شارك فيه ممثلو جهات العمل جنباً إلى جنب مع عدد من خريجات الجامعة وأعضاء هيئة التدريس والموظفين.
وجرت مناقشات مفتوحة حول الجوانب الرئيسية في موضوع قابلية التوظيف وكيف يمكن للجامعة أن تعزز قابلية توظيف خريجيها ونوع المبادرات التي يمكن إطلاقها وتبنيها واتجاهات سوق العمل الراهنة في الدولة والتي من شأنها أن تؤثر على توظيف الخريجين الجدد.
وأطلقت الجامعة خلال الملتقى مبادرة جديدة لزيادة فرص توظيف خريجيها من خلال الجمع بين خريجاتها اللائي يعملن حاليا في إدارات الموارد البشرية بمختلف المؤسسات وجهات العمل داخل الدولة وخارجها والبالغ عددهن أكثر من 140 خريجة وبين خريجاتها الجدد الساعيات إلى الحصول على فرص للتوظيف.
وخلال الملتقى كشف مكتب الشؤون المهنية والخريجين عن مبادرة بعنوان “اجتذاب المواهب المستقبلية” وتعنى باستحداث شبكة خريجات الموارد البشرية بجامعة زايد والتي تهدف إلى تزويد طلبة الجامعة بفرص التعلم وتبادل الخبرات وتيسير عملية التوظيف.
وقالت الدكتورة هند الرستماني مستشارة نائب مدير الجامعة لشؤون الطلبة في جامعة زايد إنه من المهم بالنسبة لنا جميعا ونحن نشهد هذا الزخم المتسارع في سوق العمل أن نفكر مليا في ممارساتنا الحالية وأن نطور مبادرات جديدة لاجتذاب طاقات الأجيال الجديدة .
من جانبها قالت هدى العامري خريجة الجامعة التي تعمل حاليا في إدارة الموارد البشرية بإحدى الجهات الحكومية في أبوظبي إن خريجات جامعة زايد حاصلات على تعليم جيد وموهوبات وأعتقد أنه من خلال التواصل الذي ستؤسسه هذه المبادرة ستحظى زميلاتنا الخريجات الباحثات عن عمل بالأولوية. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.