ضمن مبادرة أمن المدارس

مركز الرفاعة يعقد اجتماعاً تنسيقياً مع مديري المدارس في منطقة الاختصاص

الإمارات

دبي: الوطن

بتوجيهات من سعادة اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، عقد العميد أحمد ثاني بن غليطة المهيري، مدير مركز شرطة الرفاعة، اجتماعاً تنسيقياً في نادي ضباط شرطة دبي مع مديري المدارس والكادر الإداري والتعليمي الواقعة ضمن منطقة اختصاص المركز، بحضور المقدم حسن الحمادي، رئيس قسم المناوبة العامة، وفريق عمل أمن المدارس، وعدد من الضباط، حيث ناقش اللقاء سبل تعزيز التعاون والتنسيق المشترك بين شرطة دبي ممثلة في مركز شرطة الرفاعة والمدارس في منطقة الاختصاص، بالإضافة إلى بعض المواضيع المدرجة في جدول الأعمال، ومن ضمنها إجراءات الأمن والسلامة في المدارس.
ورحب العميد أحمد بن غليطة بالحضور، مؤكداً حرص القيادة العامة لشرطة دبي، على تعزيز الشراكة مع وزارة التربية والتعليم، ومنطقة دبي التعليمية، والمؤسسات التربوية والتعليمية ذات العلاقة بالطالب، سواء في الجانب الأمني أو الاجتماعي أو الثقافي أو الصحي بصورة مستمرة، من أجل حماية مكتسباتنا الوطنية، حيث وضعت في مقدم اهتماماتها، مصلحة الأجيال القادمة من أبناء الوطن.
وقدم العميد أحمد بن غليطة شرحاً للحضور حول مبادرة “أمن المدارس″، والتي تهدف إلى تعزيز الشراكة المجتمعية بين الشرطة والمؤسسات التعليمية، والمساهمة في بناء جيل واعٍ ومثقف أمنياً ومرورياً، وإطلاق برامج توعوية بالتنسيق مع القطاعات التعليمية، وغيرها من الأهداف الأخرى.
واستعرض العميد أحمد بن غليطة، برنامج “ضابط المستقبل” الذي يأتي في إطار تجربة تطوّعية فريدة يلعب فيها الطالب دور ضابط النظام في البيئة المدرسية لحفظ الأمن والسلامة، ويقوم بدور ضابط الاتصال مع فريق مبادرة “أمن المدارس″، للتنسيق والمتابعة على مدار العام الدراسي، وأما في الإجازة الصيفية سيقوم بدور الضابط المناوب على رأس العمل في مراكز الشرطة، مشيراً إلى أن هناك مواصفات محدّدة لضابط المستقبل، وهي أن يكون قدوة حسنة لأقرانه في المدرسة، ويتولى نشر الوعي الأمني والمروري بينهم، وتعزيز حُسن التعامل في ما بينهم، بغض النظر عن جنسياتهم وعائلاتهم وتقاليدهم، ويكون سفيراً للشرطة في المدرسة، فيتولى التواصل الدائم مع المبادرة، وينقل ثقافة استخدام تطبيق شرطة دبي الذكي.
وأوضح العميد أحمد بن غليطة أن برنامج ضابط المستقبل يهدف إلى زرع التطوع في نفوس الطلبة لتصبح ثقافة عامة، وتعزيزها فيما بينهم، وترسيخ حب الوطن والحفاظ على أمنه وسلامة مجتمعه، وتعزيز الثقة بالشرطة كمؤسسة مجتمعية.

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.