“ملتقى أبوغزاله” يستضيف حفل إطلاق “برنامج ريادي الأعمال الصغير” برعاية وزير الاقتصاد الرقمي والريادة

الإمارات

 

عمّان: الوطن

‏استضاف ملتقى طلال أبوغزاله المعرفي حفل إطلاق برنامج ريادي الأعمال الصغير تحت رعاية وزير الاقتصاد الرقمي والريادة المهندس مثنى الغرايبة، وبحضور الدكتور طلال أبوغزاله، وعدد من الشخصيات والمؤسسات التي تعنى بريادة الأعمال، وممثلين عن وزارة التربية والتعليم ووزارة الشباب ومؤسسات مجتمع محلي وشركات.
ويستهدف برنامج “ريادي الأعمال الصغير” طلاب المدارس من عمر أربعة عشر إلى ثمانية عشر عاما، في منطقتي شمال ووسط وجنوب الأردن، ويأتي بدعم من مركز الملك عبدالله الثاني للتميّز، وشركة أمنية حاضنة الأعمال، ومبادرة مصنع الافكار ومؤسسة ولي العهد وملتقى طلال أبوغزاله المعرفي.
في كلمته الافتتاحية، أكد الدكتور أبوغزاله أن الاستثمار يجب أن يكون في العقول المبتكرة، مشيرا إلى أن الاختراع والابتكار هو الفرصة الأكبر للنهوض بالاقتصاد الوطني. ‏وأثنى على جهود وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة في دعم الريادة في عالم تكنولوجيا الاتصالات وتقنية المعلومات.
ودعا إلى التوسع في الشركات التمويلية في الابتكار والاختراعات عوضاً عن الاستثمار في العقارات مشدداً على ان الثروة ليس في العقار بل هي في الابتكار. كما شدد على ضرورة أن يكون التعليم لغرض الابتكار في جميع المجالات، وتخريج مبتكرين يوظفون غيرهم بدلا من تخريج متعلمين يبحثون عن العمل “.
وركز أبوغزاله على أن الابتكار هو الطريق لصنع المعرفة والثروة، مشيرا إلى أن “طلال أبوغزاله العالمية انتهت من تصنيع جهازي كمبيوتر TAGITOP-Plus وTAGITOP-Multi، بمواصفات تلبي احتياجات الطالب من دراسته الابتدائية وحتّى الجامعيّة، كما تُلبي جميع مُتطلبات العمل بكافة مستوياته، بالإضافة إلى جهاز لوحي Tablet TAG-DC، يضمن للمستخدم التحوّل لمُستخدم رقمي للحصول على المعرفة بأسهل وأسرع الطرق، وقال إن الأجهزة متوفرة حالياً بالأسواق.
من جانبه أكد راعي الحفل الوزير الغرايبة على ما جاء في كلمة أبوغزاله حول أهمية التوجه نحو الاستثمار في الابتكار والمشاريع الناشئة، مشيرا إلى أنه تم إنشاء شبكة المغتربين الأردنيين في دبي للبحث في الأفكار الريادية والابتكارية للأردنيين داخل وخارج الوطن حيث ركز على أهمية الاستثمار في البشر وليس العقارات. وأعرب عن فخره بمثل هذه المبادرة في تدريب الأجيال الناشئة حول مفهوم الريادة.
ورحّب السيد فادي الداوود المدير التنفيذي لملتقى طلال أبوغزاله المعرفي بالحضور والمشاركين، مشيرا إلى أن دعم الملتقى لبرنامج ريادي الاعمال الصغير يأتي إيماناً بأهمية التوجه للاقتصاد المعرفي وانشاء جيل يتجه نحو الريادة والإبداع.
وقدّمت الأستاذة سمر عبيدات رئيسة شركة مدخل لإدارة المشاريع ومؤسسة برنامج ريادي الاعمال الصغير عرضا حول البرنامج الذي اعتمدته وزارة التربية والتعليم كمادة تدرس ضمن الحصص المهنية ولمدة خمس سنوات.
وأكدت أهمية تعليم وتدريب الريادة للطلاب في المدارس من المرحلة العمرية المبكرة مما يؤهلهم ويشجعهم على التفكير في الابتكار وإنشاء مشاريعهم والبدء بأعمالهم الصغيرة.
ويعد برنامج ريادي الأعمال الصغير من البرامج الفريدة من نوعها في المملكة لاستهدافه الفئة العمرية الصغيرة (فئة طلاب المدارس) لتدريبهم وتزويدهم بعلم ريادة الأعمال منذ الصغر وتمكينهم بأدوات الإبداع والابتكار والتعليم الرقمي والذكاء الاصطناعي وكافة المهارات الحياتية الواجب توافرها في ريادي الأعمال، إيماناً بأهمية تنشئة جيل مبدع قادر على تحريك عجلة الاقتصاد الأردني من خلال تحويل أفكارهم الإبداعية إلى مشاريع ريادية مبتكرة عن طريق توفير برامج تدريبية نظرية وعملية مختصة في مجال ريادة الأعمال.
وخلال الحفل، تم تنظيم جلسة حوارية بين عدد من المتحدّثين الخبراء بعنوان “واقع ريادة الاعمال في الأردن” تحدّث فيها السيد طارق الخرابشة، مدير برنامج الريادة في صندوق الملك عبدالله للتنمية، والسيد إسماعيل حقّي، مدير مصنع الأفكار TechWorks، في مؤسسة ولي العهد، والأستاذة هند الحلو مديرة مدرسة أم معبد الثانوية للبنات، والاستاذة نيكول شاهين من حاضنة الاعمال في شركة أمنية والأستاذة صفاء سكريّة مديرة ومؤسسة شركة صفاء للصيانة المنزلية والتدريب.
‏وفي ختام ‏الحفل تم تكريم وزير الاقتصاد الرقمي الريادة المهندس مثنى غرايبة من قبل سعادة الدكتور طلال أبوغزاله، كما تم تقديم الدروع التذكارية التقديرية للمشاركين في الجلسة لجهود وإنجازاتهم في قطاع ريادة الأعمال وتقنية المعلومات.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.