برعاية محمد بن زايد

إعلان قائمة أبرز المتحدثين المشاركين في منتدى بلوغ الميل الأخير

الإمارات

أعلن منتدى بلوغ الميل الأخير أمس عن أسماء المتحدثين رفيعي المستوى المشاركين في المنتدى.
وسيسلط المنتدى الذي يعقد تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، وبالشراكة مع مؤسسة بيل وميليندا غيتس والذي سيعقد في أبوظبي في 19 نوفمبر 2019 الضوء على تكثيف الجهود من أجل القضاء على الأمراض المعدية، وسيتضمن الإعلان عن أحدث المستجدات في مجال القضاء على الأمراض المعدية، بما فيها الإعلان عن التعهدات الدولية المقدمة للمبادرة العالمية لاستئصال شلل الأطفال.
وسيشارك في المنتدى مجموعة من القيادات العالمية رفيعة المستوى في مجال الصحة العالمية تضم المسؤولين والخبراء من مختلف القطاعات الدولية والحكومية والخاصة والعمل الخيري والأوساط الأكاديمية.
ومن المقرر أن يبدأ المنتدى بعناوين رئيسية من قادة الصحة العالمية يلقيها بيل جيتس، المؤسس المشارك لمؤسسة بيل وميليندا غيتس؛ ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي ؛ ومعالي هيلين كلارك، رئيسة وزراء نيوزيلندا السابقة والمديرة السابقة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي؛ والدكتور تيدروس غيبريسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية؛ وبيتر ساندز، الرئيس التنفيذي للصندوق العالمي؛ والدكتور سيث بيركلي الرئيس التنفيذي للتحالف العالمي للقاحات والتحصين “جافي”؛ والدكتور كريس إلياس، رئيس التنمية العالمية بمؤسسة بيل وميليندا غيتس.
وسيتضمن المنتدى سلسلة من الجلسات الرئيسية والجلسات الحوارية والإعلان عن أحدث المستجدات المتعلقة باستئصال الأمراض المعدية.
وسيشارك بالمنتدى أكثر من 250 مسؤولاً وخبيراً من قادة العالم الصحيين رفيعي المستوى من مختلف القطاعات الدولية والحكومية والخاصة والعمل الخيري والأوساط الأكاديمية.
وسيحتفي المنتدى بالإنجازات التي تم تحقيقها في مجال استئصال الأمراض المعدية، ويسلط الضوء على التحديات الماثلة أمام تحقيق الهدف، ليتيح المجال أمام بحث الحلول المتعلقة ببلوغ الميل الأخير في رحلة استئصال الأمراض المعدية.
وسيشمل المنتدى العديد من الموضوعات مثل الاستفادة من التكنولوجيا من أجل تعزيز النظم الصحية، وتعزيز الجهود التوعوية لزيادة الوعي بقضايا الصحة العالمية وتكريم الأبطال والمبتكرين المجهولين في مجال القضاء على الأمراض المعدية. وسيتضمن جملة من الإعلانات الرئيسية المتعلقة بالالتزامات المقدمة لمكافحة الأمراض المدارية المهملة وجلسة نتائج لجنة لانسيت للقضاء على الملاريا.
وستقام على هامش المنتدى فعالية الإعلان عن الالتزامات المقدمة للمبادرة العالمية لاستئصال شلل الأطفال والتي تضم التزامات مالية جديدة هامة مقدمة من الجهات المانحة الرئيسية والشركاء حيث سيتم تخصيصها للمبلغ الإضافي اللازم لدعم استراتيجية المرحلة الأخيرة لاستئصال شلل الأطفال 2019-2023 والذي يبلغ 3.72 مليار دولار.
وتوضح الاستراتيجية خارطة الطريق نحو عالم خال من جميع فيروسات شلل الأطفال وسيبدأ منتدى بلوغ الميل الأخير في سدّ هذه الفجوة التمويلية والإعلان عن الالتزامات بالموارد الجديدة اللازمة للقضاء نهائياً على شلل الأطفال.
و قال الدكتور كريس إلياس، رئيس التنمية العالمية بمؤسسة بيل وميليندا غيتس- في معرض تعليقه على المنتدى- : “نحن على وشك القضاء على شلل الأطفال والأمراض الأخرى الموهنة التي تؤثر على أكثر سكان العالم ضعفاً. ويوفر منتدى بلوغ الميل الأخير فرصة هامة لاجتماع نخبة من المختصين في مجال الصحة العالمية بما يتيح لهم الاتفاق على الخطوات المقبلة في رحلة القضاء على هذه الأمراض.”
كما سيتم الإعلان عن الفائزين بجائزة محمد بن زايد للصحة العالمية ” ريتش 2019 ” التي تقدم كل عامين خلال المنتدى. وتحتفي هذه الجائزة بالعاملين في مجال الصحة في الخطوط الأمامية الذين يبدون ريادة وشجاعة هائلة والتزاماً منقطع النظير في مجال القضاء على الأمراض، وستمنح لـ15 من العاملين في مجال الصحة والمبتكرين في الخطوط الأمامية الذين تسهم جهودهم في القضاء على الأمراض. وستمنح الجائزة في دورتها الحالية لشخصيات استثنائية ساهمت جهودها في الخطوط الأمامية في استئصال شلل الأطفال والإيبولا والملاريا ومرض النوم ومرض العمى النهري.
كما ستقدم “جائزة الإنجاز مدى الحياة” إلى أحد الأشخاص الذين كرسوا حياتهم المهنية للقضاء على الأمراض المعدية… وسبق أن قدم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان خلال عام 2017 جائزة الإنجاز مدى الحياة للرئيس الأسبق للولايات المتحدة، ومؤسس مركز كارتر، جيمي كارتر، تقديراً لجهوده في مكافحة الأمراض المعدية.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.