“سجايا فتيات الشارقة” يشكّل أصغر فريق إماراتي لرياضة الغوص

الرياضية

تمكنت 9 فتيات من سجايا فتيات الشارقة التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين من تكوين أول وأصغر فريق غوص إماراتي من الفتيات تحت سن الـ18 عاماً لتسجل سجايا بذلك إنجازاً رياضياً إماراتياً جديداً يضاف إلى سجل الرياضة الإماراتية.
جاء ذلك بعد تنظيم سجايا فتيات الشارقة لبرنامج متخصص في رياضة الغوص بهدف إحياء الرياضات التراثية الإماراتية في نفوس الفتيات وتطوير شخصياتهن وقدراتهن المختلفة وتعزيز تجاربهن الحياتية وتشجيعهن على خوض المغامرات والتجارب الجديدة بالإضافة إلى تشجيعهن على ممارسة الرياضة في بيئة صحية سليمة.
وقالت الشيخة عائشة القاسمي مدير سجايا إن تكوين أول فريق غوص إماراتي للفتيات ما دون سن 18 عاماً هو إنجاز جديد يضاف إلى قائمة إنجازاتنا التي دائما نسعى إلى تحقيقها مع تأكيدنا على أهمية  الاحتفاظ بهويتنا وتقاليدنا التراثية الإماراتية وغرسها في نفوس الفتيات والتي يعتبر الغوص واحداً من أهمها إذ لا يعد مجرد هواية أو رياضة وإنما هو تفعيل لتراث الأجداد الذين أمضوا قروناً عديدة في مهنة الغوص حيث كانت مصدر رزقهم سواء لجلب اللؤلؤ الطبيعي أو على ما يحتضنه البحر من خيرات الأسماك على اختلاف أنواعها،.
وحصلت الفتيات المشاركات في نهاية برنامج الغوص على رخصة الغوص الدولية padi وهي الأشهر على مستوى العالم في تقديم رخص غوص احترافية.
وكان فريق سجايا للغوص قد خضع لتدريبات مكثفة تحت إشراف نخبة من الرياضيين ومحترفي الرياضة وشمل التدريب المستوى الأول من الغوص وهو المستوى الأسهل حيث تضمن 5 جلسات تدريبية نظرية وعملية تعلمن خلالها الفتيات كيفية ارتداء معدات الغوص ثم الغوص تحت الماء على مسافات قريبة كما حصلن على كتيب الغوص للمبتدئين.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.