شرطة أبوظبي تنظم برزة التسامح وتناقش تأثيرها الإيجابي على الفرد والمجتمع

الإمارات

أبوظبي – الوطن:
نظم قطاع الموارد البشرية بشرطة أبوظبي” برزة التسامح في أبوظبي والعين والظفرة بالتعاون مع مكتب شؤون المجالس في ديوان ولي العهد” ضمن فعاليات الإحتفال بأسبوع التسامح الدولي لعام 2019م .
وشهد المجلس معالي اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي قائد عام شرطة أبوظبي بحضور معالي الدكتورمغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع،وسعادة اللواء مكتوم علي الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي ومديري قطاعات شرطة أبوظبي وعقدت برزة التسامح في مجلس المشرف بابوظبي بعنوان “مبادئ وقيم التسامح واثرها على الفرد والمجتمع “.
وناقش المشاركون قيم التسامح ودورو دعم القيادة الحكيمة في ترسيخ وتعزيز أسسها وتسمية العام 2019 عاماً للتسامح لغرس المحبّة في نفوس أبناء المجتمع .
العين
واستعرضت برزة التسامح في مجلس منازف بمنطقة العين، مبادئ وقيم التسامح وأثرها على الفرد والمجتمع في محاضرة أدارها الإعلامي سالم الجحوشي وتحدث فيها سعادة الدكتور محمد بن مسلم بن حم العامري- عضو سابق بالمجلس الوطني الإتحادي، مشيراً إلى نهج مؤسس الدولة المغفور له بإذن الله – الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه – في التسامح والتعايش المجتمعي الإماراتي الأصيل.
وحضر الجلسة العميد محمد سعيد الكعبي مديرإدارة الإختيار والتعيين والعقيد محمد حمدان المنظري نائب مدير مديرية شرطة منطقة العين للشؤون الإدارية والعمليات بشرطة أبوظبي وعدد من الضباط .
وتطرق المحاضر إلى اهتمام القائد المؤسس بوضع نهج التسامح وترسيخه في مجتمعنا حتى أصبحت دولة الإمارات معلم من المعالم العالمية في تعزيز قيم التسامح بين مختلف الجنسيات .
مدينة زايد
وعقدت برزة التسامح” بمجلس مدينة زايد بمنطقة الظفرة، وتضمنت محاضرة توعوية حول « مبادئ وقيم التسامح وأثرها على الفرد والمجتمع » . أدارها الإعلامي عبدالله بن دفنا.
و تحدث سعادة/ سعيد رصاص المنصوري، عن مفهوم التسامح الإماراتي لافتاً إلى أنها صفة كريمة في مجتمعنا وخص بها المولى عز وجل البشر وجعل بينهم مودة ورحمة في تعاملاتهم مع بعضهم البعض لتترك أثرها في حياتهم وسلوكهم اليومي.
وأثنى على اهتمام القيادة الرشيدة بقيم التسامح واعطاؤها أهمية عظيمة من خلال تسمية عام 2019م في دولة الإمارات بعام التسامح.
وتطرق إلى الآثار الإيجابية للتسامح والتي انعكست ايجابياً على مجتمعنا حتى أصبحت الدولة أيقونة عالمية يحتذى بها في مختلف مجالات التسامح وجهودها في إظهار الصورة الحقيقية للاعتدال، واحترام الآخر، ونشر قيم السلام والتعايش? كما قامت بتأسيس مؤسسات وطنية، وعقد شراكات دولية في هذا المجال داعياً الحضور إلى ترسيخ ونشر مفاهيم التسامح لدى الابناء والأسرة والمجتمع .


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.