خلال الربع الثالث من العام الجاري

قائد شرطة دبي يترأس اجتماع تقييم أداء “التحريات والمباحث الجنائية”

الإمارات

دبي: الوطن
ثمن سعادة اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، الجهود التي تقوم بها فرق العمل في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في حفظ الأمن والأمان وبذل كل ما هو غالٍ ونفيس، وتأدية الرسالة الأمنية على أكمل وجه، مما أدى إلى خفض البلاغات الجنائية في الربع الثالث من العام الجاري مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.
جاء ذلك خلال ترؤس سعادته لاجتماع تقييم أداء الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية خلال الربع الثالث من العام الجاري، بحضور اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، واللواء دكتور أحمد عيد المنصوري، مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، والعميد جمال سالم الجلاف، مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، وعدد من مديري الإدارات العامة ومراكز الشرطة، والإدارات الفرعية في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية.
واستعرض العقيد راشد بن ظبوي الفلاسي مدير إدارة الرقابة الجنائية في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، خلال الاجتماع النتائج التي حققتها الإدارة العامة للتحريات في تنفيذ الخطط التطويرية والاستراتيجية لتحقيق الأهداف والمؤشرات المنشودة في خفض معدلات الجريمة المقلقة، والتعامل السريع مع البلاغات، وخطط تقييم أداء الإدارة العامة للتحريات ومراكز الشرطة في دبي، وآليات عملها وخطط تقليل الجرائم في مناطق الاختصاص وتشكيل فرق عمل فعالة.
كما واستعرض العقيد ابن ظبوي إحصائيات البلاغات الجنائية والبلاغات المقلقة على مستوى مراكز الشرطة مقارنة بالربع الثالث من العام الماضي، حيث أظهرت الإحصائيات انخفاضا في نسبة تسجيل البلاغات المقلقة في الربع الثالث من العام الجاري مقارنة بالربع الثالث من العام 2018.
كما واستعرض العقيد ابن ظبوي إحصائيات البلاغات المجهولة في الربع الثالث من العام 2019 مقارنة بالربع الثالث من العام 2018، حيث أظهرت الاحصائيات انخفاض في الربع الثالث من العام الجاري مقارنة بالربع الثالث من العام الماضي.
كما قدم العقيد ابن ظبوي نبذة عن دور فرق البحث الجنائي والحد من الجريمة وإدارة الرقابة الجنائية الذين كان لهم دور في خفض الجريمة بالتعاون مع مراكز الشرطة، بالإضافة إلى دور مركز التحليل الإحصائي في عملية الربط الجنائي في الحصول على المعلومات وتوزيعها على الفرق الميدانية والتنبؤ بالجريمة من خلال الأساليب الإجرامية المتوقعة وتحديد المناطق الساخنة باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي.
من جانبه قال العميد جمال سالم الجلاف، إن التقييم الذي يقوم به سعادة القائد العام لشرطة دبي أو من ينوب عنه يساهم في رفع كفاءة العاملين، بالإضافة إلى وضع الحلول المناسبة للعقبات التي يمكن أن تتخلل العمل، مشيراً إلى أن هذه الاجتماعات تأتي لمتابعة تنفيذ منهجية متكاملة لتقييم نتائج الإدارة ربع السنوية، ضمن جدول زمني محدد، بحضور مساعد القائد العام، مما يعطي فرصة وإمكانية للاطلاع على الاتجاهات التي تحدد أهداف الإدارة، والأساليب التي يتم بموجبها تقييم النتائج مقارنة بالسنوات الماضية، وتساهم في إدخال العديد من الخطط التطويرية للوقوف على مدى نجاح تلك الخطط من واقع تلك الأهداف المحققة


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.