في الدورة الـ32 لمجلس وزراء النقل العرب

الإمارات تؤكّد أهمية تعزيز كفاءة النقل البحري الدولي

الإقتصادية الرئيسية

الإمارات-الوطن:

شاركت دولة الإمارات العربية المتحدة في الدورة ال32 لمجلس وزراء النقل العرب، التي تستضيفها الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في مقرها الرئيسي بالاسكندرية. حيث ترأس وفد الدولة معالي الدكتور عبد الله بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية ورئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، وتخلل الحدث حزمة من الاجتماعات الرفيعة المستوى حضرها نخبة من الوزراء العرب ومسؤولين من مختلف القطاعات الحكومية العاملة في مجال النقل البحري.
وتعقيباً على الحدث، قال معالي الدكتور عبد الله بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية ورئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية: “تشارك دولة الإمارات في اجتماعات مجلس وزراء النقل العرب بشكل سنوي في إطار حرصها على تعزيز الجهود العربية والدولية المشتركة في مجال بناء منظمة بحرية آمنة ونظيفة في العالم العربي والحفاظ على مستويات عالية من الكفاءة ضمن قطاع النقل البحري لما له من دور أساسي فيما يتعلق بحركة التجارة العالمية. ونحرص من خلال مشاركتنا في دورة هذا العام على دعم أواصر التعاون بين جميع الدول العربية للوصول إلى نقل بحري آمن ورائد لنمو مستدام يعمل على زيادة فاعلية ربط الإمارات بالدول الأخرى”.
وأضاف النعيمي: “استطاعت دولة الإمارات أن تصنع لنفسها مكانة رائدة على الخارطة العالمية في مجال النقل البحري والبري وتمكنت خلال فترة قصيرة من تحقيق إنجازات نوعية جعلتها اليوم موطناً لعشرين ميناءً رائداً عالمياً، حيث أصبح قطاع النقل البحري لاعباً أساسياً في اقتصاد الدولة. كما وتمتلك الدولة بنية تحتية متقدمة ومراكز لوجستية الأهم في العالم، فضلاً احتضانها لكوادر بشرية مؤهلة تتمتع بخبرات وإمكانات عالمية المستوى في القطاع البحري. ونواصل جهودنا في تعزيز التعاون مع الدول العربية للارتقاء بمستوى خدمات النقل البحر قادرة على تحقيق استدامة القطاع”.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.