بمشاركة 25 دولة

افتتاح معرض رأس الخيمة الدولي للمشاريع الصغيرة والمتوسطة

الإقتصادية

افتتح الشيخ صقر بن سعود بن صقر القاسمي “معرض رأس الخيمة الدولي للمشاريع الصغيرة والمتوسطة” الذي تنظمه مؤسسة سعود بن صقر لتنمية مشاريع الشباب بدعم من غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة.
وأكد محمد مصبح النعيمي، رئيس مجلس إدارة غرفة رأس الخيمة في كلمة له خلال الافتتاح أن معرض رأس الخيمة الدولي للمشاريع الصغيرة والمتوسطة يعد من أضخم الفعاليات التي تقام في الإمارة كونه يضم 200 شركة من 25 دولة، مما يؤكد على أن رأس الخيمة في مسارها الصحيح نحو التنمية الشاملة لتصبح إحدى أهم الوجهات الجاذبة للاستثمارات في المنطقة، لافتا إلى أن المعرض يعد نقلة نوعية لقطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الإمارة حيث يساهم في تحقيق النمو المستدام للقطاع، بالإضافة إلى تبادل الخبرات والأفكار بين أصحاب المشاريع المحلية والدولية.
من جهته أكد يوسف اسماعيل، رئيس اللجنة العليا لمؤسسة سعود بن صقر لتنمية مشاريع الشباب، أن المعرض يساهم بشكل رئيسي في اكتشاف الفرص الاستثمارية في مجال المشاريع الصغيرة والمتوسطة بما يتيح الفرصة أمام الشركات المشاركة من مختلف الدول لبناء العلاقات التجارية وتعزيزها بين كافة الدول المشاركة.
كما تقدم يوسف اسماعيل بالشكر والتقدير إلى الجهات الاتحادية والخاصة من دوائر ومؤسسات ومصارف وطنية بالإمارة على تعاونهم، ومبادرتهم بالمشاركة لرعاية هذا الحدث الكبير كشركاء استراتيجيين، لافتاً إلى سعي مؤسسة سعود بن صقر لتنمية مشاريع الشباب أن يكون المعرض من أبزر المنصات الإقليمية والدولية المعنية بقطاع ريادة الأعمال، حيث نجح في استقطاب عدد كبير من أصحاب المشاريع ورواد الأعمال من مختلف أنحاء العالم.
ويصاحب المعرض الذي تنفذه مؤسسة سعود بن صقر لتنمية مشاريع الشباب، بدعم من غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة، عقد ملتقى رأس الخيمة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة بدورته الثانية، وتنظيم حلقات نقاشية وتوعوية تستهدف قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، ومسابقات للمشاريع الناشئة والمبتكرة بالتعاون مع كبرى شركات تقييم المشاريع الناشئة والمبتكرة على مستوى العالم.
ويضم المعرض العديد من الفرص الاستثمارية، منها الخدمات التجارية، والسياحية، وحلول الطاقة، وخدمات تكنولوجيا المعلومات، والابتكار، والخدمات اللوجستية، والقطاع المالي، والمناطق الاقتصادية، إلى جانب الأغذية والأزياء وغيرها من الأنشطة الخدمية المتنوعة، كما يشهد مشاركة عدد من صنّاع القرار وقادة الأعمال في الإمارات ودول العالم المشاركة، ونخبة من ممثلي كبرى مؤسسات القطاع الخاص في سوق العمل، إلى جانب تمثيل شبابي كبير من مختلف مؤسسات دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة من داخل وخارج الدولة.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.