واشنطن تبقي 600 جندي شمال سوريا

روسيا تشرع بإنشاء قاعدة هليكوبتر في القامشلي

دولي

كشفت وزارة الدفاع الروسية، الخميس، إن روسيا بدأت في إنشاء قاعدة هليكوبتر بمدينة القامشلي بشمال سوريا.
وبحسب ما نقلت وسائل إعلام، فإن القاعدة الجديدة ستحميها أنظمة صواريخ سطح/جو، وتم نشر ثلاث طائرات هليكوبتر هناك بالفعل.
وتخضع القاعدة الجديدة لحماية من أنظمة “بانتسير” للصواريخ سطح/جو، وتم نشر ثلاث طائرات هليكوبتر، بينها طائرتان هجوميتان من طراز ميغ-35 وطائرة هليكوبتر للنقل العسكري من طراز ميغ-8، هناك بالفعل.
وعرضت القناة لقطات للشرطة العسكرية الروسية التي تحرس القاعدة، إضافة إلى مركبات مدرعة وأطقم دعم أرضي ومحطة أرصاد وعيادة طبية صغيرة.
ويأتي الانتشار الروسي بعد أقل من شهر من انسحاب القوات الأميركية من المنطقة عقب قرار مفاجئ من الرئيس الأميركي دونالد ترمب بسحب القوات من بعض الأنحاء في سوريا.
وسبق أن استخدمت روسيا طائرات هليكوبتر عسكرية في دوريات بمنطقة قريبة من الحدود السورية مع تركيا لحماية الشرطة العسكرية الروسية العاملة على الأرض هناك.
وتنفذ روسيا هذه الدوريات مع القوات التركية وتهدف لمراقبة اتفاق أبرمته موسكو مع أنقرة بعد هجوم تركي عبر الحدود بالتعاون مع قوات معارضة سورية في أكتوبر بغرض إبعاد مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية السورية من منطقة الحدود.
وفي شأن آخر، كان الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، قال خلال لقائه مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في واشنطن إن وقف إطلاق النار في سوريا صامد بشكل جيد.
وأضاف ترمب قائلاً: “يبدو أن الأكراد في سوريا راضون”، مشيراً إلى أنه ترك قوات في سوريا لتأمين النفط.
يأتي ذلك فيما قال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، إن انسحاب الجيش الأميركي من منطقة كوباني في شمال شرق سوريا قرب الحدود التركية قد يستغرق “أسبوعا آخر أو نحو ذلك” كي يكتمل، بينما يعيد الجيش الأميركي تمركز قواته في سوريا ويخفضها.
وقال إسبر إنه لدى اكتمال الانسحاب الجزئي فسيظل للجيش الأميركي نحو 600 جندي في سوريا انخفاضا من نحو ألف قبل أمر ترمب بالانسحاب الشهر الماضي. وأضاف أن الولايات المتحدة لا تزال على دعمها لقوات سوريا الديمقراطية.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.