بالشراكة مع الشرطة الوطنية الفرنسية

تخريج دورة “التفاوض الأمني التأسيسية ” بشرطة الشارقة

الإمارات

الشارقة: الوطن

شهد اللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة، تخريج دورة “التفاوض الأمني التأسيسية ” التي نظمها معهد تدريب شرطة الشارقة، بالتعاون مع الشرطة الوطنية الفرنسية، وذلك بحضور العميد عبدالله إبراهيم بن نصار مدير معهد التدريب، والرائد رونان بيلوران نائب الملحق الإقليمي للأمن الداخلي، بالسفارة الفرنسية، وقد شارك في الدورة (16)ضابطاً من مختلف الإدارات بشرطة الشارقة

ويأتي عقد هذه الدورة تماشياً مع الأهداف الاستراتيجية لوزارة الداخلية، وضمن خطة شرطة الشارقة، في إعداد مفاوضين جُدد، وصقل ورفع مهارات المفاوضين الأساسيين بالقيادة.
وتناولت الدورة التي استمرت على مدار أسبوعين، التقنيات الأساسية لعمليات التفاوض، وكيفية تحديد أهدافها، إلى جانب تمكين المشاركين من التعرف على تقنيات الاستماع الفعال، وكيفية الاستعداد الأمثل لعمليات التفاوض، والعوامل التي تساهم في إنجاح أو عرقلة عملياتها، وتحديد مراحل سلم السلوك، والأحاسيس الأساسية للإنسان، كما تخللت الدورة عدة تمارين وسيناريوهات مكنت المنتسبين من تطبيق ما اكتسبوه من مهارات مميزة.
وقال اللواء الشامسي: إن شرطة الشارقة، تسعى وبشكل مستمر على تنمية قدرات منتسبيها، والاستفادة من أفضل التجارب العالمية في مجال التفاوض الأمني، وبما يتناسب والمتغيرات التي تطرأ من حين لآخر بشكل متسارع، مشيداً بالجهود المبذولة لتنظيم هذه الدورة بالتعاون مع الشرطة الفرنسية، وتبادل الخبرات في هذا المجال.
ومن جانبه قال العميد عبدالله إبراهيم بن نصار ، مدير إدارة معهد تدريب الشرطة: إن المنتسبين لهذه الدورة التخصصية تلقوا التدريب العملي والنظري، الذي يعدهم ويساعدهم على مواكبة التحديات، ويزودهم بمعارف متقدمة وخبرات متنوعة لتنمية إمكانياتهم وفق أفضل الممارسات.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.