أفضل جهة شرطية وحكومية وخاصة

شرطة دبي تعلن أسماء الفائزين بالجائزة الدولية لأفضل مراكز الاتصال

الإمارات

دبي: الوطن

أعلنت القيادة العامة لشرطة دبي اليوم الخميس خلال حفل نظمته في فندق أتلانتس النخلة، عن أسماء الفائزين في “جائزة شرطة دبي الدولية لأفضل مراكز الاتصال”، الجائزة الأولى من نوعها على مستوى المؤسسات الشرطية في العالم، والتي أطلقتها في شهر مايو الماضي، ضمن 3 فئات تتمثل في جائزة أفضل مركز اتصال شرطي، وجائزة أفضل مركز اتصال حكومي، وجائزة أفضل مركز اتصال في المؤسسات الخاصة وشبه الخاصة.
حضر حفل الإعلان عن نتائج الجائزة، سعادة اللواء الأستاذ الدكتور محمد أحمد بن فهد مساعد القائد العام لشؤون الأكاديمية والتدريب، وسعادة اللواء طيار أحمد محمد بن ثاني مساعد القائد العام لشؤون المنافذ، وسعادة اللواء محمد سعيد بخيت، مساعد القائد العام لشؤون إسعاد المجتمع والتجهيزات، وسعادة اللواء عبد الله علي الغيثي، مساعد القائد العام لشؤون العمليات بالوكالة، وعدد من ممثلي القيادات الشرطية في العالم، وممثلين عن شركات ومؤسسات خاصة عالمية، وضباط وأفراد.
وقال العميد الدكتور عبد الله عبد الرحمن يوسف بن سلطان، مدير مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار، والمشرف العام للجائزة، إن شرطة دبي أطلقت الجائزة الدولية لمراكز الاتصال بالتعاون مع شركة “أفايا”، بما يحقق فائدة عظمى في الاطلاع على التجارب الناجحة والمبتكرة في مجال مراكز الاتصال، ويحفز المراكز بصورة عامة على تطوير أدائها والارتقاء بمنظومة عملها، وهو ما سينعكس بالضرورة على المتعاملين إيجابا، ويرفع درجة سعادتهم، كما سيساهم في تطوير مسيرة التميز والريادة في استشراف مستقبل مراكز الاتصال، ويعزز التعاون والتبادل المعرفي بين القطاعين العام والخاص، لاسيما وأن الجائزة توفر بيئة تنافسية بين كافة الدول في العالم وليس فقط على المستوى المحلي، لافتا إلى أنها ستكون جائزة دورية تُطلق كل عامين.
وأشار العميد عبد الله عبد الرحمن يوسف، إلى أن اختيار مراكز الاتصال الفائزة تم وفقا لمنهجية قياس واضحة ومحددة، اعتمدت على معايير ومقارنات واستبيانات كمية ونوعية، ومقابلات شخصية مع المشاركين، كلها خضعت لتقييم خاص من مقيمين دوليين.
أهداف الجائزة
وأكد العميد أن الجائزة جاءت بهدف تعزيز مفهوم الابتكار في مراكز الاتصال، وتطبيق منظومة الذكاء الاصطناعي، والاطلاع على أفضل الممارسات والتجارب الدولية في هذا المجال، حرصا على تحقيق سعادة المتعاملين مع مراكز الاتصال الحكومية والخاصة، وهو ما يتماشى في المحصلة النهائية مع توجهات شرطة دبي، إسعاد المجتمع، مدينة آمنة، الابتكار في القدرات.
وأضاف العميد بن سلطان أن الجائزة ومن خلال دوراتها القادمة، تفتح المجال أمام المزيد من الجهات الحكومية والخاصة من كافة دول العالم للمشاركة في تبادل المعرفة واستشراف مستقبل مراكز الاتصال وتسخيرها في تطوير الخدمات المقدمة للمتعاملين، خاصة وأنها ستقدم مع نهاية كل دورة، نموذجا متطورا يخدم مراكز الاتصال في المؤسسات الشرطية، يطبق أفضل الممارسات العالمية ويعزز أداء مراكز الاتصال، بالإضافة إلى إتاحة الفرصة للاستفادة من أفضل التجارب المطبقة محليا ودوليا وتعمل على تجديد العمليات والنظم القائمة باستخدام الذكاء الاصطناعي في ظل التطورات العالمية المتسارعة التي يشهدها مجال الاتصال.
أسماء الفائزين
وفي نهاية الحفل، كرم اللواء طيار أحمد محمد بن ثاني، الفائزين في الجائزة من ضمن أكثر من 50 جهة من 8 دول في العالم شاركوا فيها، حيث فازت الشرطة السنغافورية بجائزة أفضل مركز اتصال شرطي، وذلك لتدريبيهم الموظفين بشكل دوري وتطبيقهم أفضل الممارسات في مجال الاتصال، تلاهم في المركز الثاني القيادة العامة لشرطة الشارقة، فيما جاء المركز الثالث من نصيب الشرطة الهندية والشرطة البحرينية معا.
وفي جائزة أفضل مركز اتصال حكومي، هيئة أبوظبي الرقمية، فيما كان المركز الثاني من نصيب هيئة الهلال الأحمر السعودية، فيما حصد الإسعاف الوطني في الإمارات على المركز الثالث.
وأخيرا في فئة جائزة أفضل مركز اتصال في المؤسسات الخاصة وشبه الخاصة، فازت شركة الإمارات للاتصالات بالمركز الأول، وحصلت شركة دناتا على المركز الثاني، وأخيرا فازت كل من شركة نخيل الإماراتية و شركة كريستال الأردنية بالمركز الثالث.

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.