برعاية الشيخة فاطمة

ماراثون “امش 2019” يستقطب آلاف المشاركين لتعزيز الوعي بمرض السكري

الرياضية

تحت رعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية “أم الإمارات”، اختتمت أمس فعاليات الدورة الـ 13 من أكبر ماراثون من نوعه في الإمارات “امشِ 2019″، الذي نظّمه مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري، التابع لشبكة مرافق مبادلة للرعاية الصحية المتكاملة عالمية المستوى.
وشهد الماراثون، الذي انطلق هذا العام تحت شعار “المشي مجرد بداية”، مشاركة آلاف المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات من مختلف الأعمار ومستويات اللياقة البدنية واضعين نُصب أعينهم هدف المساهمة في زيادة الوعي حول أهمية الرياضة في تعزيز أنماط حياتنا الصحية إلى جانب الوقاية من الأمراض المزمنة مثل السكري والسمنة.
وينظّم مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري هذه الفعالية سنوياً في يوم الجمعة الذي يتزامن مع اليوم العالمي للسكري، وتحظى بدعم كبير من جانب عدد من الجهات والهيئات الحكومية في العاصمة أبوظبي مثل دائرة الصحة – أبوظبي ومركز أبوظبي للصحة العامة، وهيئة تنمية المجتمع، إضافة إلى مرافق الرعاية الصحية الرائدة التابعة لشبكة مرافق مبادلة للرعاية الصحية المتكاملة عالمية المستوى مثل مستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي” ومستشفى “هيلث بوينت”.
وقال لورانس باتريك، الرئيس التنفيذي لمركز إمبريال كوليدج لندن للسكري: يعتبر نشر مفاهيم الصحة العامة بين السكان من أهم الأهداف التي يسعى مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري إلى تحقيقها، كما تشكل مهمة تعزيز الوعي بمفاهيم الصحية العامة واحدة من الركائز الأساسية لحملاتنا المجتمعية التي نطلقها باستمرار، ونفخر اليوم، بأننا ننظّم حملة التوعية الصحية الأطول والأكثر استمراراً على مستوى الدولة.
وأكد أن فعاليات مثل ماراثون “امش” وتحدي خسارة الوزن تساهم في تعزيز مفهوم الحياة الصحية بين السكان بما ينسجم مع المساعي نحو العيش في مجتمع أكثر صحة وسعادة ..مشيرا إلى أن مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري يواصل جنبا إلى جنب مع جميع مرافق مبادلة الرعاية الصحية المتكاملة التأكيد على مفهوم “درهم وقاية خيرٌ من قنطار علاج”، مبديا ثقته بالتأثير الإيجابي الذي ستقدمه مثل هذه المبادرات على حياة وصحة جميع سكان الإمارات.
من جهته أعرب المهندس عبدالله عبدالعزيز الشامسي، رئيس مبادلة للرعاية الصحية عن سعادته برؤية الأعداد الكبيرة من المشاركين في دورة هذا العام من الماراثون الذي تحول خلال سنوات قليلة إلى مناسبة مجتمعية ملهمة يشارك فيها آلاف الأشخاص من مختلف فئات وشرائح المجتمع الإماراتي.
وأضاف الشامسي: إن الدعم الذي قدمه المشاركون، إلى جانب الشركاء، كان بمثابة الكلمة الفصل في نجاح هذه المبادرة، وإن زيادة الاهتمام بهذه الفعالية السنوية وارتفاع معدلات المشاركين فيها عاماً بعد عام، دلالة على كوننا في الطريق الصحيح نحو تحقيق أهدافنا الرامية إلى زيادة وعي سكان الإمارات حول أهمية الأنشطة الرياضية للوقاية من الأمراض الأكثر شيوعاً في مجتمعنا مثل السكري والسمنة.
وتُعد فعالية “امشِ 2019” جزءاً من حملة التوعية الصحية العامة “السكري. معرفةــ مبادرة” الحائزة على جوائز عدة والتي ينظمها مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري في دولة الإمارات، وتهدف إلى تسليط الضوء على أهمية ممارسة التمارين الرياضية بانتظام وإدارة الوزن وتناول الأطعمة الصحية واتباع نظام غذائي متوازن.
وأكد سعادة مطر النعيمي، المدير العام لمركز أبوظبي للصحة العامة التابع لدائرة الصحة أبوظبي أن زيادة الوعي حول أهمية اتباع أسلوب حياة صحي وجعل الوقاية أسلوب حياة مستدام لدى مجتمع إمارة أبوظبي تعتبر من الأولويات الرئيسية للمركز، لذا فإن أهداف فعالية “امشِ” تنسجم بشكل كامل مع جهودنا ورسالتنا “نحو مجتمع يتمتع بالصحة والسلامة” وخصوصاً وأنها تعزز الوعي حول مسألة مهمة للغاية كالوقاية من أحد الأمراض المزمنة، معربا عن أمله بأن يساهم هذا الحدث في إلهام المزيد من الأشخاص للانضمام إلى الركب وممارسة النشاط البدني بشكل منتظم للوقاية من العديد من الأمراض المرتبطة بنمط الحياة.
وتشير أحدث الاحصاءات الرسمية إلى أن أكثر من مليون شخص في دولة الإمارات يعيشون مع أحد أنواع مرض السكري، مما يضع الدولة في المرتبة الـ 15 عالمياً ضمن أكثر البلدان إصابة بالسكري بالنسبة للفئات العمرية المعدلة.. كما يُعد هذا المرض من أكثر الأمراض انتشاراً على مستوى المنطقة، حيث تأتي العديد من الدول المجاورة لدولة الإمارات العربية المتحدة ضمن قائمة أكثر 20 دولة حول العالم من حيث انتشار مرض السكري بين السكان.
وقال سلطان المطوّع الظاهري، المدير التنفيذي لقطاع المشاركة المجتمعية والرياضة في دائرة تنمية المجتمع: يجسّد ماراثون “امشِ 2019” القيم التي نعتز في الدائرة بنشرها بين أفراد المجتمع للوصول إلى مجتمع نشط ومسؤول، وذلك من خلال المبادرات التي تعزز فيه روح المشاركة المجتمعية والتلاحم والانسجام مع مختلف شرائح المجتمع.
وأضاف الظاهري: يمثل ماراثون “امش 2019″، أحد الأحداث المجتمعية الرامية إلى تعزيز الوعي بأهمية اتباع نمط حياة صحي، وذلك من خلال ممارسة الأنشطة البدنية إضافة إلى تبني عادات صحية مستدامة.. مشيراً إلى أن دائرة تنمية المجتمع تحرص دائما على تبني الممارسات الفاعلة التي تعزز من وعي المجتمع بكافة القضايا والتحديات الاجتماعية.
وشهدت الفعالية تنظيم حفل خاص لتكريم الفائزين في “تحدي خسارة الوزن” الذي أطلقه مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري بالتعاون مع شرطة أبوظبي، وهو عبارة عن مبادرة فريدة من نوعها استمرت لمدة 6 أشهر وشارك فيها أكثر من 700 موظفاً من 20 جهة حكومية .. وتم توزيع الجوائز على الموظفين الذين نجحوا بإنقاص أوزانهم أكثر من غيرهم إضافة إلى الشركات التي نجح موظفوها بخسارة أكبر عدد من الأوزان خلال فترة التحدي.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.