روسيا ترسل قوات إلى قاعدة أمريكية سابقة بسوريا

دولي

ذكرت وسائل إعلام مقربة من وزارة الدفاع الروسية أمس الجمعة، أن روسيا أرسلت طائرات هليكوبتر مسلحة وقوات إلى قاعدة جوية واسعة في شمال سوريا أخلتها القوات الأمريكية.
وعرضت القناة مقطعاً مصوراً يظهر أفراداً من الشرطة العسكرية الروسية أثناء وصولهم جواً إلى القاعدة الجوية السورية في شمال محافظة حلب بالقرب من الحدود التركية ثم انتشارهم لتأمين المنطقة.
تأتي هذه الخطوة بعدما أصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الشهر الماضي أمراً مفاجئاً بسحب قوات بلاده من بعض أنحاء سوريا.
وقالت القناة، إن هذه القاعدة ستستخدم كمركز لتوزيع المساعدات الإنسانية على السكان في حين يسيطر الجيش السوري المتحالف مع موسكو على المطار العسكري.
وذكرت “زفيزدا” أن روسيا أقامت قاعدة لطائرات الهليكوبتر في مطار في القامشلي بشمال شرق سوريا في خطوة تهدف لزيادة سيطرة موسكو على الأحداث على الأرض هناك.
وتنفذ روسيا وتركيا دوريات مشتركة على طول الحدود السورية مع تركيا في إطار اتفاق أبرمه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان.
ونقلت القناة عن مفتش كبير في الشرطة العسكرية الروسية قوله، “دخلنا القاعدة وسيطرنا على محيطها الخارجي والداخلي”.
وأضاف، “الآن يفتش المهندسون العسكريون كل مبنى للتأكد من خلوه من أي نوع من المواد المتفجرة أو أي نوع من المفاجآت لنا”.
وبثت “زفيزدا” مقطعاً لمعدات أمريكية منها مواد طبية لعلاج حروق الشمس تركتها القوات الأمريكية بعد انسحابها إضافة إلى منشآت للياقة البدنية والنوم.
ولروسيا قاعدتان عسكريتان دائمتان في سوريا هما قاعدة جوية في محافظة اللاذقية تستخدم في تنفيذ ضربات جوية ضد القوات المناهضة للرئيس السوري بشار الأسد، ومنشأة بحرية في طرطوس على البحر المتوسط.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.