كورال “أطفال العالم” يبهر زوار “المهرجان الوطني للتسامح”

الإمارات الرئيسية

 

أشاد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح بالعرض المبهر الذي قدمه كورال الأطفال العالمي الذي يحمل اسم ” التسامح والأخوة الإنسانية ” على المسرح الكبير بحديقة ” أم الإمارات ” في أبوظبي.
وشهد العرض – الذي يأتي ضمن فعاليات المهرجان الوطني للتسامح والأخوة الإنسانية الذي تنظمه وزارة التسامح – مشاركة 300 طالب يحملون أكثر من 50 جنسية مختلفة من 14 مدرسة خاصة وحكومية .
حضر الحفل معالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع ومعالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة، وسعادة الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف وسعادة عفراء الصابري المدير العام بمكتب وزير التسامح وأكثر من 20 سفيرا لدى الدولة، وأكثر من 4 آلاف شخص من مختلف الجنسيات.
وعقب اختتام العروض تسلم معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان مجسما لشعار ” عام التسامح ” كإهداء من شركة الاتحاد للطيران، تقديرا لجهوده في تعزيز قيم ومبادئ التسامح والأخوة الإنسانية.
وأوضح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان أن أهم مميزات هذا العمل الموسيقى الرائع أنه لا يتوقف عند مستوى الإبداع الفني وإنما يتخطى ذلك إلى ما يحمله من مشاعر إنسانية راقية ونبيلة، جعلت من الأطفال المشاركين في العرض سفراء للسلام والتسامح إلى الجميع، فقد جاءوا من أكثر من 50 دولة ويتحدثون بلغات مختلفة، ولهم أديان مختلفة وثقافات مختلفة ولكنهم اجتمعوا على أرض الإمارات، يظلهم التسامح والإخوة الإنسانية، والذي لاشك كان ملهما لهم، ولمدربيهم أيضا، مؤكدا أن رسالة العمل وصلت الجمهور العربي والأجنبي على السواء، وهو ما ظهر واضحا من التفاعل الإيجابي مع العرض منذ بدايته وحتى النهاية.
ووجه معاليه تحية خاصة إلى طلاب المدارس المشاركين في العرض، وكذلك إلى أفراد الفرقة الموسيقية المصاحبة للكورال ” أوركسترا الإمارات السيمفوني للناشئة بقيادة الموسيقار رياض قدسي، متمنيا للجميع مزيدا من التوفيق والنجاح، كما ثمن جهود الدكتورة سارة سوريل المدير المنظم للكورال.
وأكد معاليه أن الإقدام على تنفيذ عمل بهذا الحجم كان مغامرة ولكن حماس المدربين والطلاب على حد سواء، وطاقتهم الإبداعية حولت كل التحديات إلى فرص للنجاح، موضحا أن التصفيق لم يكن للكورال فقط وإنما كان أيضا للموضوعات التي تغنى بها الأطفال الذين جاءوا من كل مكان في هذا العالم، لينشدوا معا أغنيات رائعة للسلام والمحبة والتسامح بين البشر أجمعين.
وقدم الكورال 6 أغنيات عالمية مختلفة اجتمعت كلها على تعزيز قيم التسامح والتعايش السلمي بين الجميع ليكون هذا الكوكب مكانا أفضل للحياة ومنها ” شمعة واحدة ، شعلة واحدة ” لليندا سوبو، و” الجميع يصنع الفرق ” لإريك روكويل، و”أديموس″ لكارل جنكيز، و” الأيدي تطرق” ، و”كلنا واحد” لكايل بيدروس، و”عندما تصدق” لستيفن وارتز.
من جانبها عبرت الدكتورة سارة سوريل، المدير المنظم لفرقة التسامح والأخوة الإنسانية عن سعادتها الغامرة بهذه التجربة المثيرة ، مثمنة رعاية وحضور معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان لهذا العرض الضخم، مؤكدة أنه لولا الدعم والرعاية التي وجدتها من وزارة التسامح لما كان لهذا الحلم أن يكتمل، ليعبر بالموسيقي عن فرحة المجتمع ويسلط الضوء على المهرجان الوطني للتسامح والأخوة الإنسانية، وعلى الأصداء الرائعة لعام التسامح أيضا.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.