“صحة دبي” تطلق حملة واسعة للتبرع بالدم

الإمارات

دبي: الوطن

أطلقت هيئة الصحة بدبي، حملتها السنوية “دمي لوطني” التي تستهدف مختلف الدوائر والمؤسسات الحكومية والخاصة وأفراد المجتمع المحلي بشكل عام، بهدف جمع وتعزيز مخزون مركز دبي للتبرع بالدم من الفصائل المختلفة لخدمة المرضى وتسريع الاستجابة للحالات الطارئة.
وأكدت الدكتورة فريدة الخاجة المدير التنفيذي لقطاع الخدمات الطبية المساندة والتمريض على أهمية الحملة التي ستستمر حتى العاشر من ديسمبر المقبل تزامناً مع احتفالات الدولة باليوم الوطني بهدف كسب متبرعين جدد للمركز، ونشر الوعي والتثقيف الصحي بأهمية التبرع بالدم ودوره في انقاذ حياة المرضى، مشيرة الى النجاحات التي حققتها الحملة منذ انطلاقتها الأولى عام 2012م تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي.
وأشادت الدكتورة الخاجة بالإقبال الكبير على التبرع بالدم من خلال الحملة والذي انعكس بشكل إيجابي على وحدات الدم التي ارتفعت من 4223 وحدة دم عام 2016م الى 4400 وحدة دم عام 2017م و4600 وحدة دم العام الماضي.
وأوضحت ان الحملة التي بدأت بهيئة كهرباء ومياه دبي ستستمر في العديد من الدوائر والمؤسسات الحكومية بما فيها شرطة دبي، والعيادات الطبية بوزارة الدفاع، والمجلس التنفيذي بدبي، وبلدية دبي، ومعسكر ند الشبا، وجمعية الهلال الأحمر وغيرها من الجهات الأخرى في القطاعين العام والخاص.
وأكد الدكتور حسين السمت، نائب مدير إدارة المختبرات وعلم الوراثة على النجاح الذي حققه المركز خلال السنوات الماضية وقدرته على استقطاب متبرعين من 150 جنسية وهو الأمر الذي يعكس ويجسد معنى التكافل والتضامن والتسامح المجتمعي في عام التسامح، خاصة وان دم المتبرعين يذهب لمرضى من مختلف الأعراق والجنسيات، مشيراً الى جودة الخدمات التي يقدمها مركز دبي للتبرع بالدم المعتمد من جمعية بنوك الدم العالمية منذ عام 2012 لضمان سلامة المتبرع ومتلقي الدم.
ومن جانبها استعرضت الدكتورة مي رؤوف مدير مركز دبي للتبرع بالدم الاهتمام الذي توليه الهيئة لتسهيل عملية التبرع وتقليل الوقت المستغرق لعملية التبرع بالدم من خلال تحويل خدماتها عبر تطبيق دمي الذكي ضمن التطبيق الرسمي لهيئة الصحة بدبي والذي يعد الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط ودول الاتحاد الأوروبي.
وقالت الدكتورة رؤوف ان التطبيق يساهم بشكل فاعل في تمكين الأفراد ومساعدتهم في إنجاز عملية التبرع خلال دقائق معدودة، تبدأ من المنزل بلمسة على الهاتف المحمول، لإنهاء جزء كبير من الاجراءات التي تسبق عملية التبرع بالدم قبل الذهاب الى المركز، حيث يستطيع الشخص تعبئة الاستبيان المكون من 43 سؤالا والتي يجب الاجابة عليها حسب شروط ومعايير جمعية بنوك الدم العالمية، ومنظمة الصحة العالمية والتي تتناول الحالة الصحية للمتبرع ، والأدوية التي يتناولها ، والبلدان التي قام بزيارتها مؤخرا، وغيرها من المعلومات التي يتم التعامل معها بسرية تامة.

وأوضحت الدكتور رؤوف ان التطبيق يتيح للمستخدمين امكانية التواصل المستمر مع مركز دبي للتبرع بالدم العديد من المعلومات والنصائح والارشادات المتعلقة بشروط وفوائد وخطوات التبرع بالدم، التبرع بالصفائح الدموية، والتبرع بوحدتي دم مركزة، اضافة الى مؤشر السعادة اللحظي للمتعاملين وفعاليات المركز.
ودعت الدكتورة رؤوف أفراد المجتمع المحلي الى التفاعل مع حملة “دمي لوطني” من خلال الاقبال على التبرع بالدم لصالح المرضى المحتاجين، وخاصة مرضى الثلاسيميا، وعمليات القلب المفتوح، وبعض الحالات الطارئة التي ترد الى أقسام الطوارئ بمستشفيات الهيئة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.