عرس “إمارات التسامح” الشهر المقبل

الإمارات

عقدت لجنة العرس الجماعي المشتركة بين مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي الاجتماع الخامس الذي أقيم في جمارك دبي لمناقشة أبرز المستجدات الخاصة بتنظيم العرس الجماعي الثامن تحت شعار “عرس إمارات التسامح ” مواكبة مع عام التسامح.
ترأس الاجتماع خليل صقر بن غريب مدير إدارة الاتصال المؤسسي رئيس لجنة العرس الجماعي بجمارك دبي وبحضور العقيد علي شعبان والنقيب حسن المعمري من الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي وأعضاء اللجنة من الجهتين.
وتم استعراض أبرز الاستعدادات للحفل الرئيسي الذي سيقام في شهر ديسمبر المقبل ومناقشة تجهيزات مكان الاحتفال بالإضافة إلى الاطلاع على الإجراءات التي سيتم العمل عليها قبل الحفل كما تم أيضا مناقشة اختتام برنامج دورات الزواج الناجح الذي استمر على مدار أسبوع كامل في الدائرة.
وقال خليل صقر بن غريب.. ” تعد هذه الاجتماعات الدورية كإجراء تنظيمي للجنة لتعزيز تنفيذ استراتيجية مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة وللإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب والمنبثقة من استراتيجية حكومة دبي في دعم مبدأ الشراكة المجتمعية والمساهمة في تهيئة فرص متكافئة لكافة الموظفين والموظفات وذلك دعما لمبادرة الأعراس الجماعية وتمسكا بالعادات والتقاليد الأصيلة والقيم النبيلة للمجتمع الإماراتي حيث أثمرت جهود اللجنة بزفاف 700 موظف من الجهتين خلال السنوات السبع الماضية”.
وأضاف أن اللجنة اختتمت برنامج دورات ” الزواج الناجح ” للمشاركين في العرس الجماعي الثامن والتي جاءت بالتعاون مع دائرة الشؤون الاسلامية والعمل الخيري بدبي وشارك فيها 160 موظفا وموظفة من المؤسسة والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، حيث استمرت على مدى خمس أيام وتم تنفيذ 6 دورات تدريبية اشتملت على موضوعات متنوعة ومتجددة في مضمونها والتي تتناسب مع التغيرات والمستجدات الحياتية الحالية وتحقيق الهدف الجذري من الدورات في توعية الموظفين على طرق تحقيق حياة أسرية سعيدة إذ قدم الدورات نخبة من الخبراء والمتخصصين والاستشاريين في العلاقات الاجتماعية والأسرية وأقيمت في المقر الرئيسي لجمارك دبي، وذلك استعداد لعرس إمارات التسامح الثامن.
من جانبه ثمن العقيد علي شعبان الشراكة الاستراتيجية مع جمارك دبي واصفا إياها بشراكة مهمة امتدت لسنوات تضمنت جهودا مبذولة من أجل دعم العمل المجتمعي مؤكدا أن الجهتين حريصون على توفير الإمكانات المتاحة للمقبلين على الزواج وذلك تخفيفا عليهم من أعباء مصاريف الاعراس بشكل عام كما أن أعضاء لجنة العرس الجماعي حريصون على تنظيم حفل يليق بالعرسان الجدد والذي يسهم في إضفاء البسمة والفرح على العرسان وذويهم.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.