الرحماني : دعم منصور بن زايد يقود سباقات الكأس الغالية لمنجزات عالمية

النخبة والقوة يلتقيان في كأس رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة بالمغرب

الرئيسية الرياضية

الدار البيضاء – الوطن
تعود سلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة من جديد إلى المضامير العربية، عندما تستضيف المملكة المغربية الشقيقة اليوم الاحد بمضمار الدار البيضاء “انفا” الرملي المحطة الحادية عشرة ضمن النسخة السادسة والعشرين التي تقام في عام التسامح، وذلك بعد جولتها الافتتاحية التي أقيمت في مصر، وانتقالها بعد ذلك لمحطات أوروبا وأمريكا.
وتقام الكأس الغالية برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في ظل الاهتمام الكبير والتوجيهات السديدة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، لإعلاء نهج المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، في تشجيع ورعاية الخيل العربي الأصيل ورفعة شأنه بكافة دول العالم وتنمية حضوره في أهم المهرجانات والسباقات العالمية والحفاظ على مسيرته الأصيلة، وذلك تحت مظلة اللجنة العليا المنظمة برئاسة سعادة مطر سهيل اليبهوني، وسعادة فيصل الرحماني مستشار مجلس أبوظبي الرياضي، مشرف عام السباقات، وذلك بالتنسيق والتعاون مع الجمعية الملكية للفرس في المغرب.
وتحرص اللجنة المنظمة على تنظيم سباق الكأس الغالية ضمن الملتقى الدولي السنوي لسباقات الخيول على كأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس عاهل المملكة المغربية الشقيقة، حيث تعد المغرب من الدولة الداعمة لنهضة الخيل العربي وتقام على مضاميرها اكثر من 700 سباق للخيول العربية على مدار الموسم، بما يتوافق مع النهج الذي تقتفيه القيادة الرشيدة ودعمها الكبير لإعلاء الخيل العربي الأصيل في كافة المضامير العربية والعالمية، ودعما للعلاقات التاريخية والروابط المشتركة بين الإمارات ومملكة المغرب الشقيقة.
ويشهد السباق الذي سيقام لمسافة 2100 متر في مضمار الدار البيضاء ” انفا” الرملي، مشاركة 10 من أفضل الخيول العربية الأصيلة في المغرب وأوروبا والمخصص للخيول من أربع سنوات فما فوق، ضمن فئة ( ليستد) وبمجموع جوائز 100 الف يورو .
ويتقدم المرشحين للظفر والتتويج بلقب السباق بطل النسخة الماضية المهر عون لياس لإدارة سباقات الخيل العائدة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة بإشراف المدرب دايمن وتريجانت وبقيادة الفارس ميندزابل يوريتز الذي قاد المهر حيان للفوز بلقب الكأس الغالية في المحطة البريطانية في سبتمبر الماضي،
كما يتواجد الجواد بيهي ابن داحس والفرس خولة لمالكه ومدربه رمدي عبدالله ويقوده خياط جواد في السباق المرتقب، بجانب المهرة هبة الملز من نسل نشوان الخالدية والتي تعود لإسطبلات فال وفي جعبتها 4 انتصارات من أصل 10 مشاركات في المضامير المغربية
أكد سعادة مطر سهيل اليبهوني رئيس اللجنة العليا المنظمة لسلسلة سباقات كأس رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة أن الرعاية السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” ودعم وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة لمسيرة سلسلة سباقات الكأس الغالية، ساهمت بتحقيق منجزات كبيرة واحدثت نقلة نوعية بسباقات الخيول العربية الأصيلة في المضامير العربية والأوروبية والعالمية، معربا عن سروره بالوصول للمحطة الحادية عشرة التي تمثل العودة من جديد للمضامير العربية بعد الجولة الافتتاحية التي اقيمت في مصر والانتقال بعدها لأوروبا وأمريكا.
واكمل قائلاً: إن المشاركة الكبيرة من نخبة الخيول التي سيشهدها سباق المغرب وتجدد المنافسة في مضمار انفا بالدار البيضاء، يؤكد على مكانة الحدث وقيمته التاريخية وريادته بين سباقات الخيول العالمية، ويعكس نهج قيادتنا الرشيدة في دعم واعلاء الخيل العربي الاصيل لتعزيز ما اسسه المؤسس وباني نهضة الامارات المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ” طيب الله ثراه”، حيث تعد السلسلة احدى نتائج رؤيته التي امتدت مسيرتها لتشمل كافة دول العالم على مدار 26 عاماً، وقدمت دعما كبيرا للملاك والمربين، واستطاعت أن تحافظ على قيمة الخيل العربي الاصيل وأن تعزز حضوره في مشهد السباقات العالمية.

أشار سعادة فيصل الرحماني مستشار مجلس أبوظبي الرياضي المشرف العام على سلسلة سباقات كأس رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة إلى أن الوصول للمحطة الحادية عشرة واقتراب ختام النسخة السادسة والعشرين لسلسلة سباقات كأس رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة لعام 2019، يمثل تأكيداً جديداً على مدى النجاحات الكبيرة التي سجلتها جميع المحطات العالمية بلغة الارقام والمؤشرات والنتاجات المهمة التي ضاعفت المسيرة الريادية للكأس الغالية.
وأضاف الرحماني: إن النسخة السادسة والعشرين جسدت منجزات اضافية لسلسلة السباقات التي طافت دول العالم بأعجاب كبير ، وعكست مدى التقدم الذي تقطعه الكأس الغالية في كل عام والبصمات الجديدة التي تضعها اللجنة المنظمة من اجل توسع نطاق اهدافها وترجمة رسالتها الرامية لإعلاء الخيل العربي الأصيل عالمياً ودعم وتحفيز ملاك ومربي الخيل للاهتمام والمشاركة في السباقات العالمية ، مبينا أن هناك المزيد من الخطط المميزة التي ستشهدها النسخة المقبلة وستعلن عنها اللجنة المنظمة في وقت لاحق ، بما يعزز المكانة والحضور القوي للكأس الغالية في السباقات العالمية من خلال التواجد في نخبة المهرجانات واعرق المضامير بدول العالم.
واضاف الرحماني: إن تنظيم المحطة الحادية عشرة في المغرب ضمن الملتقى الدولي السنوي لسباقات الخيول العربية للسلالات العريقة على كأس صاحب الجلالة ملك المغرب محمد السادس، يجسد استمراراً مميزا ويعكس اهمية الحدث ودوره الكبير في نشر رسالته بأهم السباقات والمضامير، كما تعد محطة المغرب من اهم المحطات العالمية لما لها من مكانة كبيرة في ظل مشاركة وتواجد نخبة ملاك ومربي الخيل في المغرب وأوروبا بجانب المشاركة القوية الدائمة لأفضل الخيول العربية والصدى الإعلامي الواسع الذي تسجله في كل عام، مبينا أن اللجنة المنظمة لسلسلة سباقات الكأس الغالية حريصة على تعزيز مسيرة النجاحات ومضاعفتها في سلسلة سباقات الكأس بكافة المضامير العالمية المعتمدة بأجندتها للعام القادم، لافتا إلى أن تنظيم محطات الكأس الغالية في عدة مدن عالمية يبرهن على الهدف الأسمى الذي أرساه المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ” طيب الله ثراه ” في الاهتمام بالخيول العربية في كافة دول العالم، خصوصا وأن الحدث يقام بالتزامن مع عام التسامح.

.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.