انطلاق بطولة العالم للجوجيتسو .. بأنشودة التسامح في “دار زايد”.

الرياضية

انطلقت منافسات بطولة العالم للجوجيتسو في أبوظبي ومعها اجتمع اللاعبون على بساط التسامح في صالة مبادلة أرينا بمدينة زايد الرياضية ليتنافسوا في أجواء يسودها المحبة والإخاء والتنافس الرياضي الشريف لتحقيق هدف واحد وهو الصعود على منصات التتويج في البطولة العالمية التي ينظمها الاتحاد الدولي بالتعاون مع اتحاد الإمارات للجوجيتسو لأول مرة بشكل مجمع لكل الفئات.
وتقدم هذه البطولة التي تعقد تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي .. “انشودة تسامح” جديدة تبهر بها دولة الإمارات وفود الدول المشاركة من مختلف أنحاء العالم.
وأكد مسؤولون ومشاركون في البطولة أن الأجواء التنظيمية المثالية التي تقدمها دولة الإمارات في هذه البطولة العالمية عكست معان وقيم سامية تؤكد على مكانتها العالمية كمنارة للتسامح والتعايش بين الشعوب.
وقال سعادة محمد سالم الظاهري رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو إن هذه البطولة التي تشهد مشاركة نحو 1500 لاعب ولاعبة من 69 دولة تعكس قيم التسامح والتعايش والإخاء الراسخة في دولة الإمارات والتي تتعزز وتتجلى مع كل استضافة الدولة لمثل هذه التظاهرات الرياضية العالمية التي تشهد مشاركة واسعة ليس على صعيد اللاعبين وحسب وإنما أيضاً الجماهير من مختلف الجنسيات التي تزين صالة مبادلة ارينا في أبوظبي.
وأضاف ان الاستعداد تم بالشكل الأمثل لاستضافة هذه البطولة العالمية وحرصنا على توفير كافة سبل الرعاية والاهتمام للوفود المشاركة من لحظة وصولهم إلى دولة الإمارات لافتاً إلى أن حفل افتتاح البطولة الرسمي اليوم يتضمن لوحات فنية رائعة تعكس قيم التسامح والتعايش الراسخة في دولة الإمارات.
وقال انه على الصعيد الفني فإن بطولة العالم للجوجيتسو توفر منصة مثالية لأبناء الإمارات من أجل التنافس وتعزيز خبراتهم وصقل مهاراتهم مشيراً إلى أن البطولة تضم نخبة من اللاعبين المميزين ومن المتوقع أن تشهد مستويات فنية مرتفعة من جميع اللاعبين المشاركين بهدف الصعود على منصات التتويج وحصد الميداليات المتنوعة.
من جانبه قال ميشيل كورن نائب رئيس الاتحادي الألماني للجوجيتسو إن هذه النسخة من بطولة العالم مميزة بشكل كبير وتختلف عن النسخ السابقة خاصة مع الإجراءات التنظيمية المثالية والاستقبال الرائع للوفود المشاركة من مختلف دول العالم.
وأشار إلى أن هذه البطولة العالمية التي تحظى بمشاركة أعداد كبيرة من اللاعبين من مختلف أنحاء العالم عكست مكانة دولة الإمارات كعاصمة عالمية للجوجيتسو ومنارة للتسامح والتعايش بين مختلف الجنسيات.
وتوقع كورن أن تشهد البطولة مستويات فنية مرتفعة بشكل كبير خاصة مع المشاركة الواسعة من اللاعبين من مختلف انحاء العالم معربا عن تطلعه بنجاح اللاعبين الألمان في تحقيق نتائج متميزة في هذه البطولة والصعود على منصات التتويج.
وأكدت شرائح مختلفة من الجماهير التي تواجدت في صالة مبادلة أرينا في أبوظبي من أجل مؤازرة اللاعبين المشاركين في المنافسات اليوم أن دولة الإمارات ستظل دائما نموذجا متفردا للتسامح والتعايش مشيدين بالأجواء التنظيمية المثالية في البطولة.
وقال ميشيل بيرت من ألمانيا إنه سعيد بالتواجد في دولة الإمارات لدعم الفريق الألماني المشارك في هذه البطولة العالمية مشيداً بالاستقبال المميز الذي حظيت به الوفود المشاركة والجماهير التي توافدت على دولة الإمارات للمشاركة في هذا الحدث الرياضي العالمي.
من جانبه قال محمد أبو السمن من الأردن إن دولة الإمارات منارة للتسامح العالمي وتؤكد استضافتها لهذه البطولة الرياضية العالمية على مكانتها الرائدة كواحة للتسامح والتعايش كما تعكس ثقة المجتمع الرياضي الدولي في قدراتها على تنظيم أرقى البطولة العالمية.
يشار إلى أن منافسات البطولة بدأت اليوم بنزالات الأدوار التمهيدية للناشئين تحت 18 سنة بنين وبنات وستضمن أيضاً في الفترة المسائية وعقب حفل الافتتاح الرسمي نزالات النهائيات لفئتي الناشئين والشباب بنين وبنات.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.