11 متحدثاً في مؤتمر الإبداع الرياضي الدولي غداً الاثنين

الرياضية

أعلنت الأمانة العامة لـ “جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي” إحدى “مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية”، عن برنامج جلسات “مؤتمر الإبداع الرياضي الدولي” الذي تنظمه الجائزة غداً الاثنين تحت شعار “التسامح والسلام في الرياضة”، وذلك في فندق هيلتون الحبتور- سيتي ويتضمن 4 جلسات تضم 11 متحدثا من أجيال مختلفة وتجارب إبداعية متنوعة يتحدثون جميعا في مواضيع تنسجم مع محور المؤتمر ودور الجائزة في تطوير القطاع الرياضي في دولة الإمارات والوطن العربي والعالم.
يتحدث فيها بطل الجودو المصري محمد رشوان الذي يمثل نموذجا عالميا في التنافس الشريف واللعب النظيف، حيث نال احترام العالم بعد احرازه الميدالية الفضية في أولمبياد لوس أنجلوس عام 1984، عندما فضّل عدم مهاجمة منافسه في النهائي الأولمبي بطل العالم الياباني الذي أصيب في قدمه، حيث تجنب رشوان اللعب على قدم منافسه المصابة وفضل أن يخسر الذهبية بشرف عن أن يفوز بالمركز الأول بالاستفادة من آلام منافسه، كما نال العديد من الجوائز والأوسمة الرياضية العالمية والأولمبية والمصرية الى جانب وسام “الشمس المشرقة” الياباني، وبعد اعتزاله اللعب برصيد عشرات الميداليات القارية والعالمية اتجه للتحكيم ونشر الرياضة في المجتمع.
وتتحدث في الجلسة أيضا دانييلا باس التي تتولى إدارة شعبة التنمية الاجتماعية الشاملة بإدارة الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية منذ عام 2011، وإلى جانب عملها في الأمم المتحدة من عام 1986 إلى 1995، فقد تولت مناصب إدارية من 1996 إلى 2011 في القطاع الخاص بإيطاليا .. كما عملت مستشاراً لحقوق الإنسان والشؤون الاجتماعية لدى وزارة الخارجية الإيطالية ورئاسة مجلس الوزراء. وقد تولت العديد من المناصب الأخرى من بينها المستشارة الخاصة لنائب رئيس اللجنة الأوروبية، كما أنها صحفية معتمدة ومدربة حياة متعددة الثقافات.
أما الجلسة الثانية التي تديرها الإعلامية ريّا رمّال من تلفزيون دبي فتحمل عنوان “دبلوماسية الرياضة”، وتتحدث فيها معالي كيرستي كوفنتري وهي وزيرة الشباب والرياضة في زيمبابوي، وتشغل عضوية اللجنة الأولمبية الدولية كممثلة للرياضيين وكذلك عضوية هيئة اللجنة الأولمبية الأفريقية وعضوية الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات وإحدى أهم الرموز الرياضية العالمية، وهي تعتبر أفضل سباحة أفريقية ورمز القارة كونها واحدة من أفضل السباحات في التاريخ توجت مسيرتها بـ7 ميداليات أولمبية، كما بلغ رصيدها في بطولات العالم 13 ميدالية وهي تكرس وقتها دوماً لتطوير مجتمعها و الرياضة في زيمبابوي و العالم، كما تشتهر أيضاً بأنشطتها الخيرية وحبها للرياضة والأطفال والحياة البرية والبيئة.
كما تتحدث معالي سنية بن الشيخ وزيرة شؤون الشباب والرياضة بجمهورية تونس، التي تدعم جهود تطوير الرياضة في بلادها وتشجيع فئة الشباب والاسرة على ممارسة الرياضة للجميع ودعم الرياضة النسائية و رياضة أصحاب الهمم، وقد أبرمت العديد من اتفاقيات الشراكة مع وزارة الصحة و الجامعة التونسية لألعاب القوى لدعم الرياضة عموما وتطويرها في الوسط المدرسي و الجامعي، وكذلك تشجيع ممارسة أفراد المجتمع النشاط البدني.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.