الأمّية تضاعف احتمالات الإصابة بالخرف

منوعات

اقترحت نتائج أبحاث جديدة ارتفاع خطر الإصابة بالخرف ما بين ضعفين إلى 3 أضعاف لدى من لا يستطيعون القراءة والكتابة. ويرجع ذلك إلى أن القراءة والكتابة تسمح للإنسان بالتفاعل والانخراط في مواقف وعلاقات تتطلّب البحث عن حلول، في الوقت الذي تقف الأمّية عائقاً أمام الدماغ.
وأجريت الدراسة في جامعة كولومبيا، وتم فيها تقييم حالة الدماغ لدى 983 شخصاً متوسط أعمارهم 70 عاماً ولا يتجاوز عدد سنوات التعليم التي حصلوا عليها 4 سنوات فقط. وكان من بين المشاركين 83 شخصاً مصاباً بالخرف بالفعل في بداية الدراسة.
وأظهرت نتائج الدراسة التي نُشرت في دورية “نيورولوجي” أنه على مدار سنتين هي مدة الدراسة تزايد عدد المصابين بالخرف والزهايمر من بين المشاركين، وأن ضعف مهارات القراءة والكتابة يرتبط بتضاعف خطر الإصابة بالخرف 3 مرات.
وتوصلت الدراسة إلى أنه كلما انخرطت دماغ الإنسان في المزيد من التفاعلات، مثل قراءة الأخبار، ومساعدة الأحفاد على أداء الواجبات الدراسية، كلما حافظت خلايا الدماغ على حيويتها، وقلّ خطر الإصابة بالخرف والزهايمر.
ولم تسلط الدراسة الضوء على العمر الذي حصل فيه المشاركون في الدراسة على سنوات تعليمهم القليلة، وما إذا كان التعلّم في سن مبكرة أو متأخرة يؤثر على احتمالات الإصابة بالخرف.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.