بولندية تحول محطة حافلات إلى متحف للزهور

الرئيسية منوعات

تنفر الفنانة البولندية، دومينيكا سيبولا، من غابة الخرسان التي يعيش فيها معظمه، ما دفعها لإنجاز عملها الفني الأخير، الذي حولت فيه محطة انتظار في الشارع إلى متحف للزهور.
وتقول سيبولا على مدونتها: “أنا طالبة فنية في السنة الثالثة من درجة البكالوريوس في أكاديمية الفنون الجميلة في لودز، الفن هو شغفي، وأحب إحاطة نفسي بنباتات وزهور في منزلي، وأردت نقل ذلك للشارع، لتبديد الملل باللون، ولبث البهجة، حيث أرى أننا بحاجة لإعادة الطبيعة أكثر لحياتنا”.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.