“القرية العالمية” تحتفل باليوم العالمي للتسامح

الإقتصادية

أعلنت القرية العالمية، أحد أكبر المنتزهات الثقافية في العالم، والوجهة العائلية الأولى للثقافة والتسوق والترفيه في المنطقة، عن إنطلاق “كرنفال التسامح” بالتزامن مع اليوم العالمي للتسامح.
وسيتم تقديم الكرنفال أمام الملايين من الضيوف على نحو أسبوعي طوال الموسم الرابع والعشرين، لمنحهم فرصة الاستمتاع بتجربة فريدة من نوعها وغنية بالعروض المميزة، وذلك بالتزامن مع مبادرة عام التسامح، عبر تنظيم استعراض غني بالفعاليات والنشاطات يحتفي بقيم التنوع والتسامح السائدة في الدولة.
وينطلق “كرنفال التسامح” في إطار فعاليات اليوم العالمي للتسامح، الذي تحتفل به منظمة الأمم المتحدة منذ سنة 1996 في 16 نوفمبر من كل عام، بهدف تعزيز التسامح على المستوى العالمي عبر تعريف الناس على مجموعة متنوعة من الثقافات والحضارات.
وقال بدر أنوهي، الرئيس التنفيذي للقرية العالمية: يتميز المجتمع الإماراتي بغناه وثرائه الثقافي والحضاري، حيث تعيش في الدولة المئات من الجنسيات من مختلف أنحاء العالم، وقد استطاعت قيادتنا الرشيدة بفضل حكمتها ورؤيتها الثاقبة من تحويل دولة الإمارات العربية المتحدة إلى منصة عالمية للتسامح عبر ترسيخ قيم التعايش والانفتاح والتسامح، وتعمل القرية العالمية باعتبارها وجهة إماراتية رائدة على تعزيز هذه القيم ونشرها في المجتمع عبر تنظيم الفعاليات التي تسلط الضوء على الثقافات المختلفة وتحقق الإندماج المجتمعي.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.