“أبوظبي للأوراق المالية” يصدر ورقة بحثية حول الأصول المشفرة بتقنية دفاتر الحسابات الموزعة

الإقتصادية

شارك سوق أبوظبي للأوراق المالية، في تطوير الورقة البحثية التي أصدرتها المنظمة العالمية لخدمات الأوراق المالية والتي حملت عنوان (الأصول المشفرة: الانتقال من النظرية إلى التطبيق) في تناولها لموضوع الأصول المشفرة بتقنية دفاتر الحسابات الموزعة، وأجريت الأبحاث التي استندت عليها الدراسة بالشراكة مع فريق يضم نخبة من الخبراء الدوليين في المنظمة العالمية لخدمات الأوراق المالية (ISSA).
وستعمل الورقة البحثية على تسهيل ممارسات الأسوق المالية وعلى تقديم رؤى حديثة لمنصات قادرة على تطوير فضاء الأصول المشفرة وأنظمتها، كما من شأن هذه الورقة طرح أطر جديدة لممارسة الإصدار والتسوية والحفظ الآمن وخدمة الأصول وتنظيم الأصول المشفرة.
وفي إطارها النظري، تقدم الورقة البحثية ضمانات مؤكدة بأن قطاع الأوراق المالية سيحقق فوائد حقيقية من الحلول التي توفرها تقنية دفاتر الحسابات الموزعة من خلال النهج التعاوني الذي تتبعه؛ فقد وضع هذا البحث في كل فصل من فصوله القواعد الأساسية لخلق الفرص وحدد التحديات والحلول الممكنة بشكل يسهل على الأطراف المعنية الوصول إليها والانتفاع منها.
وفي تعليقه حول هذا البحث قال سعادة خليفة سالم المنصوري الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية: تركز دور سوق أبوظبي للأوراق المالية على الجدارة والثقة وحماية المستثمر والكفاءة في استخدام الأصول المشفرة باعتبارها من الأولويات التي تبناها السوق دعماً لتعزيز مكانته في صدارة التنافسية العالمية، لاسيما في مجال التكنولوجيا المالية، وبالإضافة إلى كونها من عوامل جذب الاستثمارات التي وفر السوق لها الكثير من العوامل كحوكمة الشركات والتشريعات المرنة ورقمنة الخدمات وغيرها من سبل تسهيل إجراء المعاملات وممارسة النشاطات والتداول، الأمر الذي اعترفت به هذه الورقة البحثية بشكل واضح، الأمر الذي كان له بالغ التقدير لدينا.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.