تصفيات بينية تخترق مليشات إيران

الحديدة: الحوثيون يواصلون خرق الهدنة ويقصفون المساجد

دولي

واصلت ميليشيات الحوثي الانقلابية، خروقاتها للهدنة الأممية باستهداف مواقع للقوات المشتركة والمساجد ومنازل المواطنين في الأحياء السكنية بمديريتي حيس والتحيتا جنوب محافظة الحديدة، غرب اليمن.
في التفاصيل، أكدت القوات المشتركة في بيان لها أن الميليشيا استهدفت مواقعها شمال مديرية حيس، مستخدمة الأسلحة الرشاشة المتوسطة بشكل مكثف.
ونقل البيان عن مصادر عسكرية ميدانية أن عناصر الميليشيات فتحت نيران أسلحتها الرشاشة على مواقع القوات المشتركة في المديرية بأوقات متفرقة.
كما واصلت ميليشيات الحوثي عمليات استهداف واسعة للأحياء السكنية أدت إلى تدمير مئات المنازل والمساجد والممتلكات العامة بمديرية التحيتا، جنوب الحديدة.
أيضا ألحقت ميليشيات الحوثي أضراراً بأحد مساجد التحيتا وعدد من منازلها في قصف مدفعي طوال الأيام القليلة الماضية استهدف الأحياء السكنية بالمديرية.
بدورها، أوضحت المصادر أن الميليشيات الحوثية قصفت مسجد أسماء بنت أبي بكر وألحقت به أضراراً كبيرة، كما لحقت بمنازل المواطنين أضرار بالغة، مشيرة إلى أن الميليشيات تحمل مشروعاً تدميرياً يستهدف المدينة وسكانها.
وتتعمد الميليشيات الحوثية استهداف الأحياء السكنية في المناطق المحررة بقذائف مدفعيتها، خرقاً لوقف إطلاق النار في الحديدة منذ إبرامه ضمن اتفاق السويد في ديسمبر 2018م والذي ترعاه الأمم المتحدة.
ومن جهة أخرى، لقي مسؤول التحقيقات في جهاز ما يسمى بالأمن الوقائي التابع لميليشيا الحوثي الانقلابية، في محافظة عمران شمال اليمن، مصرعه على يد شقيقه الأصغر، بالعاصمة صنعاء، في ظروف غامضة.
في التفاصيل، أفادت مصادر محلية في محافظة عمران أن المدعو “عصام ناصر الطبيب” قتل على يد شقيقه الأصغر أثناء تجولهما في العاصمة صنعاء.
جاء ذلك عقب عودة القاتل من أحد جبهات القتال التابعة للميليشيات الحوثية، بحسب أقرباء الطبيب.
وقالت المصادر إنها حصلت على معلومات من أقرباء الطبيب تفيد بأن نفسية القاتل كانت سيئة منذ رجوعه من جبهات القتال التابع لميليشيات الحوثي.
وأضافت أن القتيل عصام قام بأخذ شقيقه ليتجولا معا في العاصمة صنعاء وأثناء نزول عصام لشراء حاجياتهما من إحدى البقالات في صنعاء صوّب شقيقه الأصغر نحوه رصاصتين من الخلف فأرداه قتيلاً، ومن ثم ترك الكلاشينكوف وفر هارباً.
بدورها، رجحت المصادر أن هذه الحادثة لا يمكن أن تكون عفوية، حيث سبق أن حدث في محافظة عمران عمليات تصفية بينية في صفوف الحوثيين يستخدمون خلالها الأقرباء في تنفيذ مثل هذه العمليات.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.