“التعاون الإسلامي” ترحب بتجديد ولاية “الأونروا”

دولي

رحّبت منظمة التعاون الإسلامي بالتصويت لصالح جملة من مشروعات القرارات الخاصة بفلسطين في اللجنة الرابعة التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، لا سيما القرار الخاص بتجديد ولاية وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين لثلاث سنوات مقبلة، الذي تم اعتماده بأغلبية 170 صوتاً، مقابل تصويت دولتين ضد القرار.
وعدت المنظمة التي تتخذ من جدة غرب السعودية مقراً لها، في بيان لها أمس السبت، تجديد ولاية الأونروا التزاماً وإجماعاً دولياً على دعم حقوق الشعب الفلسطيني وحق اللاجئين بالعودة إلى ديارهم بناءً على القرار 194.
وأثنى الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف بن أحمد العثيمين، على مواقف الدول التي صوتت لصالح القرار، داعياً في الوقت نفسه جميع الدول إلى ترجمة هذا الدعم السياسي بإسهامات مالية، لتمكين وكالة الأونروا من الاستمرار في تقديم الخدمات الأساسية للاجئين الفلسطينيين إلى حين حل قضيتهم حلاً نهائياً وفقاً للقرارات الصادرة عن الأمم المتحدة.
وسعت الولايات المتحدة الأمريكية و”إسرائيل” على مدى الأشهر الماضية إلى تغيير قواعد التفويض الممنوح لـ”الأونروا”، الذي يتمّ التصويت عليه كل 3 أعوام.
وتقدّم الأونروا خدمات في مجالات التعليم والصحة والإيواء والإغاثة لأكثر من 5 ملايين لاجئ مسجلين في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية، إضافةً إلى اللاجئين في دول مجاورة مثل الأردن ولبنان وسوريا.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.