تفقد سير العمل لاستقبال معرض دبي الدولي للطيران 2019

محمد بن راشد: الإمارات ستبقى ملتقى حضارياً وإنسانياً وتجارياً لدول وشعوب العالم

الإمارات السلايدر

تفقد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” سير العمل والاستعدادات الجارية لاستقبال معرض دبي الدولي للطيران 2019 الذي ينطلق اليوم في مدينة المعارض في مطار آل مكتوم الدولي “دبي جنوب”.
فقد زار سموه موقع المعرض عصر أمس يرافقه سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات رئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرض وسعادة اللواء ركن طيار عبد الله السيد الهاشمي المدير التنفيذي للجنة العسكرية المشرفة على تنظيم المعرض وسعادة اللواء عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي وسعادة خليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي إلى جانب عدد من المسؤولين وأعضاء اللجنة المنظمة للمعرض.
وتجول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” في أروقة القاعة الرئيسية التي تضم بين جنباتها منصات عرض للشركات العالمية المتخصصة في تقنيات صناعة الطيران المدني والعسكري.
واطمأن سموه على التسهيلات اللوجستية التي وفرتها الجهات المعنية في الدولة عموماً ودبي خاصة من أجل راحة العارضين والزوار وضيوف المعرض الذين وفدوا الى بلادنا من أنحاء العالم.
واستمع سموه خلال جولته التفقدية في القاعة الرئيسية والفضاء الخارجي للمعرض إلى شرح قدمه سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم واللواء ركن طيار عبدالله السيد الهاشمي حول الإجراءات اللازمة والتجهيزات التي أنجزت لتوفير أقصى درجات الراحة والأمن والأمان لجميع العارضين والزوار والوفود الرسمية التي يناهز عددها 160 وفدا رسميا تمثل دولا وحكومات شقيقة وصديقة إلى جانب مندوبي نحو 1300 شركة حكومية وخاصة من أمريكا و أوروبا وآسيا و أفريقيا مشاركة فى الحدث العالمي الذى بات من المعارض الثلاثة الأولى عالميا فى عالم الطيران.
وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” عن ارتياحه للاستعدادات التي تم اتخاذه من قبل اللجنة المنظمة للمعرض والتطور المتنامي الذي تشهده هذه التظاهرة العالمية ما يؤكد الثقة المتزايدة التي تحظى بها دولتنا العزيزة على المستوى الدولي على صعيد الاماكانات المتوفرة لدينا و أهمها الطاقات البشرية والتسهيلات اللوجستية والموقع الجغرافي والاتصالات والمواصلات ذات المعايير والمواصفات العالمية ناهيك عن عنصر الأمن والأمان الذي تنعم به دولتنا ومجتمعنا متنوع الثقافات.
ورحب سموه بضيوف دولة الإمارات وزوار المعرض متمنياً لهم قضاء أوقات سعيدة ومفيدة لهم وللجهات التي يمثلونها.
وأكد سموه في ختام جولته أن دولة الإمارات العربية المتحدة ستبقى بإذن الله تعالى ثم بجهود أبنائها وبناتها ملتقى حضارياً وإنسانياً وتجارياً لجميع دول وشعوب العالم وأن دبي ستظل مدينة تنبض بالحب والحيوية والنشاط ما دامت لدينا قوة الإرادة لا إرادة القوة. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.