سيف الشامسي يشهد تخريج دورة “رخصة الباحث الميداني” بالشارقة

الإمارات

الشارقة – الوطن:
شهد اللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة، بمعهد تدريب الشرطة، تخريج منتسبي وزارة الداخلية،الحاصلين على رخصة “الباحث الميداني”، والذين بلغ عددهم 31 منتسباً، من مختلف القيادات العامة للشرطة بالدولة.
حضر حفل التخريج، العميد عبدالله إبراهيم بن نصار مدير إدارة معهد تدريب الشرطة، ومحمد حسن أهلي المدير التنفيذي لقطاع الإحصاء والبيانات الوطنية بالهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، والعقيد دكتور راشد الذخري نائب مدير عام الاستراتيجية وتطوير الأداء بوزارة الداخلية، والعقيد علي سيف الذباحي نائب مدير إدارة مركز بحوث شرطة الشارقة، وعدد من المسؤولين بالوزارة.
ويهدف البرنامج الذي استضافه معهد تدريب الشرطة بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، إلى بناء كوادر بشرية مؤهلة إحصائياً وفنياً للعمل الميداني، في جمع البيانات من خلال مشاريع المسوح الإحصائية واستطلاعات الرأي وفق المعايير العالمية المتعارف عليها.
وقد حصل المنتسبون بعد اجتيازهم متطلبات البرنامج التدريبي، الذي تم بالتعاون مع الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، والإدارة العامة للاستراتيجية وتطوير الأداء بوزارة الداخلية ومركز الإحصاء- أبوظبي، ومركز دبي للإحصاء،على(رخصة الباحث الميداني)، بعد حضورهم لسلسة من المحاضرات النظرية، وورش العمل التي استغرقت أسبوعاً، تعرفوا من خلالها على جوانب العمل الإحصائي الميداني في الدولة مثل: منهجيات جمع البيانات، وتحليلها، وأنواع الاستطلاعات والمسوحات، والتقنيات المستخدمة في عمليات جمع الاستجابات، وأنواع الاستمارات وحماية خصوصية البيانات وغيرها من المواضيع والمجالات المتعلقة بالعمل الإحصائي الميداني.
هذا وأشاد قائد عام شرطة الشارقة، بالجهود الكبيرة التي تبذلها الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء في رفع الكفاءات المواطنة، وتدريبهم وفق النظم العالمية، معرباً عن تقديره لانعقاد هذه الدورة التخصصية بمعهد تدريب شرطة الشارقة، ونقل المعارف والمهارات لمنتسبي وزارة الداخلية، وتوسيع مداركهم، في خوض تجربة العمل الإحصائي الميداني في الدولة، والذي يمكن المنتسبين من أداء دورهم على الوجه الأكمل، في دعم مسيرة التنمية الوطنية وتحقيق رؤية وزارة الداخلية في أن تكون دولة الإمارات العربية المتحدة من أفضل دول العالم في تحقيق الأمن والسلامة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.