لدعم التوجه الحكومي للإبداع

الأمانة العامة لمجلس الوزراء تشارك في أسبوع دبي للتصميم

الإمارات

شاركت الأمانة العامة لمجلس الوزراء في وزارة شؤون الوزراء والمستقبل في الدورة الخامسة من “أسبوع دبي للتصميم”، والتي تقام في الفترة ما بين 11 و16 نوفمبر الجاري، وذلك لدعم التوجه الحكومي للإبداع وإنطلاقاً من إيمانها بأن الفن وسيلة اتصال بين الحكومة والأفراد.
وتواكب مشاركة الأمانة العامة التوجه الفني لدولة الإمارات ومسيرة الفنون لترسخ مكانتها عالمياً كواحدة من أبرز المجتمعات الحاضنة للفنون المحلية والعالمية، حيث حصلت الأمانة العامة لمجلس الوزراء على جائزة “International Property Awards” المرموقة للشرق الأوسط للعام 2019 عن التصميم الداخلي للمكتب كأول جهة اتحادية في الدولة تحصل على تكريم في مجال الفن والتصميم الداخلي.
وقال هشام أميري، المدير التنفيذي لقطاع التمكين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء: “تمثلت المشاركة في إبراز هوية التصميم المتفردة لمكاتب الأمانة العامة لمجلس الوزراء في مبنى أبراج الإمارات في دبي، من خلال تنظيم زايارات لمحبي الفنون والتصميم لمقر الأمانة العامة والتعرف على قصة تصميم المكتب والأعمال الفنية فيه”.
وأضاف: “لم يصبح التصميم الداخلي مجرد نواح جمالية وفنية فقط، بل أصبح يتضمن آخر التطورات والتقنيات الفنية كجزء لا يتجزأ من النواحي الجمالية في التصميم. فقامت الأمانة العامة لمجلس الوزراء كأول جهة حكومية في المنطقة في تطبيق تكنولوجيا متقدمة اللاي فاي LiFi التي تستخدم الإنارة في توفير خدمة الانترنت بحيث تخلق بيئة صحية وفعالة”.
وتجول الزوار في أروقة المكاتب للتعرف إلى محاور تصميم التي تم انتقاؤها بعناية لتكون بيئة عمل مميزة، مستوحاة من التراث المحلي الأصيل والقيم التي يعمل بها فريق الأمانة، وتم ترجمة هذه الأفكار من الماضي والحاضر في التصميم العصري الذي يوفر مناخا مكتبيا مُلهما يحفز الموظفين ويمدهم بالطاقة الإيجابية.
وتمنح الزيارة الفرصة للزوار لاستكشاف فن التصميم الداخلي، والتفاعل المباشرة مع أعضاء فريق عمل الأمانة العامة والذين تواجدوا خلال الزيارة للإجابة على الاستفسارات حول أبرز الأعمال الفنية في المكتب والتي إطلاق مسمياتها بأهم القيم التي تميز عمل فريق الأمانة العامة لمجلس الوزراء، وهي كالتالي: الصقر.
أول قطعة فنية تحيي زوارنا والأخيرة لتوديعهم عند المغادرة، هذه القطعة الهندسية الفريدة عبارة عن ترجمة رخامية متعدد الطبقات لشعارنا الوطني.
وتماماً كما في ثقافتنا المحلية، نحيي زوارنا في الأمانة العامة لمجلس الوزراء بأذرع مفتوحة كما في الأجنحة الرخامية الممتدة، ونتمنى لهم السلامة عند المغادرة.
مجلس المرونة
يمثل هذا المجلس الواقع في مدخل المكتب محطة وصل لفريق الأمانة للانتقال من المراحل التحضيرية إلى الديناميكية والمرونة في العمل، وينعكس ذلك في تصميم المقاعد المريحة والتي تنبثق منها تشكيلات معدنية مترابطة بشكل ديناميكي وتمتد بشكل لا متناه على طول الممر المؤدي للمكاتب، وتترابط القضبان معاً طوال الممر المؤدي إلى منطقة المكاتب لتذكرنا كل يوم بقدرتنا على تذليل أصعب المواقف لتحقيق أهدافنا، ويشكل هذا العمل الفني نقطة بداية الزيارة وبداية الرحلة إلى نمط تفكير مختلف ومبتكر.
قاعة الإنجاز المشترك
تستوحي قاعة النجاح المشترك عناصرها الأساسية من التراث الإماراتي من خلال التراكيب اليدوية الإبداعية للحبال البحرية التي كانت جزءا مهما من ثقافة الغوص والإبحار في الماضي، وتمثل القاعة شبه المغلقة “الديين” وهو إناء مصنوع من خيوط متشابكة يعلقه الغواص حول رقبته أثناء جمع المحار، وتحفز هذه المساحة المفتوحة على الإبداع في التفكير الجماعي والعصف الذهني لاستكشاف آفاق جديدة.
شجرة التمكين
جذع الشجرة العريق في مركز المكتب يمثل جذور قصة نجاح الإمارات، والأفرع المتشعبة تمثل آفاق التطوير والنمو غير المحدودة، وتم وضع الشجرة بين مرايا مثبتة بشكل متناظر على الأرض والسقف لتمثل منظرا لا متناه يعكس مسيرتنا وطموحاتنا، منذ خطاب التمكين لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان- رئيس الدولة “حفظه الله” حول التمكين عام 2005، جعلنا من التمكين قيمة في العمل الحكومي والمجتمعي، وترسخ شجرة التمكين هذه القيمة من خلال التصميم الفريد من نوعه.
لوحة الإخلاص
يعتبر هذا العمل الفني بمثابة تذكير دائم لمهمتنا الأساسية في حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة وهي خدمة الشعب وتحقيق سعادته، والذي يجسد ملامح الوالد المؤسس الشيخ زايد “طيب الله ثراه”، من خلال تصميم طبقات بألوان متدرجة مثبتة فوق بعضها البعض لتشكّل صورة مرئية مبدعة ترى من زاوية عرض محددة، ومن أقواله “من ليس له ماضٍ ليس له حاضر” يذكرنا دائماً بماضينا، وبعهدنا للوالد المؤسس أن يضل دائماً في حاضرنا وأن نخلص في عملنا ما حيينا لخدمة دولتنا.
ويعدّ “أسبوع دبي للتصميم” نقطة تجمّع متاحة للمصممين والمبدعين في أرجاء المنطقة، ويستضيف الأسبوع مجموعة واسعة من ورش العمل الإبداعية المختلفة في أنحاء الحي. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.