“المعاشات”: الإمارات عاصمة للتسامح وواحة للمحبة والسلام

الإمارات

أكد محمد سيف الهاملي مدير عام الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية بالإنابة أن الإمارات واحة للسلام والمحبة، ويؤكد ذلك كافة الممارسات الإيجابية التي رسخت سمعتها كعاصمة عالمية للتسامح والسلام ما أكسبها ثقة العالم واحترامه.
وقال الهاملي في كلمة له بمناسبة احتفال الهيئة باليوم العالمي للتسامح الذي يوافق 16 نوفمبر من كل عام إن إعلان الإمارات 2019 عاما للتسامح، وإصدار وثيقة الأخوة الإنسانية كوثيقة عالمية من أجل السلام العالمي والعيش المشترك، وتوفير أماكن لغير المسلمين تمكنهم من ممارسة شعائرهم الدينية بكل حرية، ومسارعتها المستمرة لإغاثة المنكوبين في أي مكان بالعالم يؤكد على قيم التسامح التي تميز دولة الإمارات عالميا.
وأكد أن هذه الصورة تطلبت الكثير من الوقت والجهد والتخطيط لتكون واقعا حقيقا ملموسا، الأمر الذي يوضح إلى أي مدى يعد العمل من أجل ضمان استمرارها واجبا وطنيا ينبغي استلهامه من مثل هذا اليوم الذي نؤكد فيه على القيم التي نتبناها ونعمل على نشرها إقليميا وعالميا.
إلى ذلك احتفل موظفو الهيئة باليوم العالمي للتسامح مع خلال إقامة فعالية جمعت كافة الموظفين من كل الجنسيات حيث استعرضوا تاريخ وتراث ثقافتهم، وعرضوا للتحف والمقتنيات التي تجسد روح بلدانهم، حيث بثت الفعالية السعادة بين الموظفين الذين تمنو أن يديم الله على دولة الإمارات قيادة وشعبا الأمن والأمان والرخاء والازدهار.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.