“محمد بن راشد للطيران” يستعرض حلول خدمات وصيانة الطائرات بـ “دبي للطيران”

الإقتصادية

دبي-الوطن:

يستعرض مشروع “محمد بن راشد للطيران”، أبرز المزايا والخصائص الحيوية لتمكين قطاع الطيران الذي يشهد نمواً مطّرداً في إمارة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة، وسط اهتمام لافت من العارضين والزوار الإقلميين والدوليين خلال “معرض دبي للطيران 2019″، والذي يستمر لغاية 21 نوفمبر الجاري. وتأتي مشاركة مشروع “محمد بن راشد للطيران” في أحد أكبر معارض الطيران في العالم في وقتٍ تتسارع فيه وتيرة نمو صناعة الطيران في إمارة دبي، التي تخطو بثبات باتجاه ترسيخ مكانتها كعاصمة عالمية للطيران.
وسيتم خلال المعرض تسليط الضوء على مجموعة متنوعة من المرافق والخدمات إضافة إلى البنية التحتية العالمية التي تم تصميمها وتطويرها لتعزيز مكانته كبوابة للموردين والمستثمرين، ولتلبية احتياجات مالكي الطائرات والشركات متعددة الجنسيات. وتستوعب مرافق الطيران الخاص بالمشروع حالياً 70% من حركة الطائرات الخاصة في دبي. ومن المتوقع أن ترتفع النسبة إلى 100% في السنوات الثلاث المقبلة، حيث يتم حالياً تطوير 6 حظائر للطائرات، على أن يتم استكمالها بنهاية 2020، حيث سيكون لدى ممثلي ومشغلي الصناعة إمكانية الوصول إلى الأسواق الإقليمية والعالمية الرئيسية.
وفي هذا الإطار، قال طحنون سيف، المدير التنفيذي لمشروع “محمد بن راشد للطيران”: “يعتبر مشروع “محمد بن راشد للطيران” مركزاً عالمياً للطيران. ونحرص من جانبنا على تقديم خدمات رائدة تضمن سعادة ورضا المتعاملين من رجال أعمال وأصحاب الطائرات الخاصة. وتشمل هذه الخدمات منشأة لتزويد الطائرات بالوقود بزمن استجابة مميّز لا يتجاوز مدته 20 دقيقة، وخدمات التموين، ومراكز صيانة طائرات. ويسعدنا خلال “معرض دبي للطيران” أن نستقطب هذا الكم الهائل من الزوار المهتمين بقطاع الطيران.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.