احتدام المواجهات بين شرطة هونغ كونغ والمحتجين

دولي

قال شهود عيان إن شرطة مكافحة الشغب بهونغ كونغ أطلقت وابلاً من الغاز المسيل للدموع على محتجين لدى خروجهم من حرم إحدى الجامعات، امس الأحد.
وقبل ساعات، أجبر الغاز المسيل للدموع الذي أطلقته الشرطة مئات من المحتجين، الذين قام بعضهم برشقها بقنابل بنزين، على الاختباء وراء تحصينات أقاموها بشكل بدائي في جامعة الفنون التطبيقية بهونغ كونغ في واحد من أكثر المشاهد إثارة منذ بدء الاحتجاجات قبل أكثر من 5 أشهر.
وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع، بينما ألقى محتجون قنابل حارقة واستخدموا المقاليع والسهام في اشتباكات بالشوارع خارج جامعة الفنون التطبيقية.
وتشهد المستعمرة البريطانية السابقة مظاهرات منذ أكثر من 5 أشهر، بسبب غضب المحتجين مما يعتبرونه تدخلا من الحزب الشيوعي في مدينة نالت حرياتها لدى عودتها للحكم الصيني في 1997.
وتنفي الصين تدخلها في شؤون المدينة وتلقي باللوم في الاضطرابات على قوى أجنبية.
وازدادت الاشتباكات بين المحتجين والشرطة عنفا، وقالت الصين إنها ستسحق أي محاولة لاستقلال هونغ كونغ، لكن جنودها لا يزالون في قاعدتهم.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.