سوريا: 3 قتلى بغارات روسية على مخيم نازحين

دولي

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 3 مواطنين قتلوا جراء غارات جوية نفذتها طائرات حربية روسية، على تجمع خيم للنازحين بأطراف بلدة سراقب الشمالية، مشيرا إلى أن عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة.
كما شنت الطائرات الروسية غارات على الفطيرة وأطراف أرينبة بريف إدلب الجنوبي، فيما ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على كفرنبل وبسقلا جنوب مدينة إدلب.
وعلى صعيد متصل، تدور اشتباكات عنيفة على محاور كبانة بجبل الأكراد شمال اللاذقية، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب، وفصائل ومجموعات متطرفة من جانب آخر، تترافق مع قصف بري متبادل بشكل مكثف، إضافة لقصف جوي، ومعلومات عن خسائر بشرية بين طرفي القتال.
على صعيد آخر، علم المرصد أن مسلحين مجهولين أقدموا على اغتيال قيادي في هيئة “تحرير الشام” الإرهابية أمام منزله بمدينة سلقين شمال غربي إدلب، فيما أكدت مصادر لـ”المرصد” أن القيادي كان يشغل منصب قاضي التحقيق في سجن “عقربات” التابع للهيئة وينحدر من مدينة الميادين بريف دير الزور.
وفي مدينة الباب، خرجت مظاهرة ضمت العشرات تطالب بإعدام منفذ التفجير الإرهابي الذي استهدف مدينة الباب وراح ضحيته 19 شخصا، بالإضافة إلى جرح آخرين.
وكانت عناصر من فصائل موالية لتركيا ادعت عقب التفجير إلقاءها القبض على شاب مشتبه به في تنفيذه، بحسب ما أفادت مصادر لـ”المرصد السوري”.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.