قلق كندي حيال العنف المتواصل في العراق

دولي

أبدت حكومة كندا، أمس الأحد، عن قلقها من ازدياد حالات القتل في تظاهرات العراق، مؤكدة دعمها حق التظاهر السلمي وحرية الصحافة.
وقالت الدائرة الإعلامية في السياسة الخارجية الكندية في بيان إن “حكومة كندا عبّرت عن قلقها الشديد تجاه العنف المتواصل الذي سبّب في حالات قتل متزايدة خلال التظاهرات في العراق”، مشيرة الى أن حكومة كندا تدعم بشكل متواصل حق التظاهر السلمي وحرية الصحافة.
وأضافت أن “الشعب العراقي يستحق الاستقرار والازدهار والأمان”، مؤكدة أن الحكومة الكندية تدعم وتشجع القيام بالحوار البنّاء لأجل العراقيين كافة.
ويصر المتظاهرون على تلبية مطالبهم المتمثلة بتغيير الحكومة وتعديل الدستور وقانون الانتخابات ومفوضيتها، وتوفير فرص العمل ومحاربة الفاسدين وتقديمهم للعدالة، بينما تسابق الحكومة والبرلمان الزمن لتقديم حزم إصلاحية تلبية لهذه المطالب في محاولة منهما لإنهاء الأزمة ووقف التداعيات المحتملة التي قد تنجم عنها.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.