تسليط الضوء على ضرورة الحوار المفتوح حول بصحة الرجل

“كليفلاند كلينك أبوظبي” يطلق حملة “اذكرها” لتشجيع الرجال على استشارة الطبيب بشأن المشاكل الصحية

الإمارات

أبوظبي: الوطن

أطلق مستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي”، أحد مرافق الرعاية الصحية عالمية المستوى التابعة لشركة مبادلة للاستثمار، حملة التوعية الصحية “اذكرها”، وذلك لتشجيع الرجال على الانفتاح ومناقشة مشاكلهم الصحية مع الأطباء.
وتستمر هذه الحملة طيلة شهر نوفمبر، وهو شهر التوعية بصحة الرجل، وحتى نهاية السنة وتتضمن سلسلة جلسات توعوية يعمل الأطباء في مستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي” من خلالها على تعزيز الوعي تجاه جميع الجوانب المتعلقة بصحة الرجل، بما في ذلك صحة القلب والحفاظ على الوزن المثالي من خلال الالتزام بنظام غذائي صحي وممارسة الرياضة والابتعاد عن العادات السيئة مثل التدخين. كما تتضمن توفير مصادر إلكترونية لحث الرجال على التحدث عن مشاكلهم الصحية والحصول على الاستشارة الطبية، بالإضافة إلى إطلاق سلسلة من الاستبيانات بهدف اكتشاف مدى التحديات التي يمكن مواجهتها على هذا الصعيد في دولة الإمارات.
ويشير الخبراء في مجال الرعاية الصحية إلى أن الرجال أقل اهتماماً باستشارة الأطباء فيما يتعلق بأمورهم الصحية التي قد تفيد في رصد المشاكل في مراحل مبكرة قبل أن تتحول إلى حالات خطيرة. وبين استبيان إلكتروني أجرته مؤسسة كليفلاند كلينك أن 72 في المائة من الرجال يفضلون القيام بالأعمال المنزلية على الذهاب إلى الطبيب، كما أن 20 في المائة من الرجال الذين يأخذون مسألة الصحة على محمل أكبر من الجدية لا يتحدثون مع أطبائهم بصراحة تامة.
بهذا الخصوص، قال د. بشير سنكري، رئيس معهد التخصصات الطبية الدقيقة في مستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي” والأخصائي المعروف في طب المسالك البولية: “نحن ندرك مسبقاً أن الرجال هنا يشعرون بقدر أقل من الراحة حيال التحدث عن مشاكلهم الصحية، سواء أكانت صداع متكرر أم مشكلة تتعلق بوظائف الجسم الأساسية. ولمسنا المشاكل التي يمكن أن يواجهها الرجال عندما يبادرون لاستشارة الطبيب، فهم لا يرغبون في التحدث بصراحة عن مخاوفهم الصحية، وهذا ما يحد من قدرتنا على إعطاء التشخيص الدقيق ومساعدتهم. لذلك، فإننا نسعى من خلال حملة “اذكرها” إلى مساعدة المرضى على إدارة شؤونهم الصحية بشكل فعال من خلال تشجيعهم على مناقشة مشاكلهم الصحية بشفافية مع الأطباء والعائلة وتعزيز وعيهم بأهمية الكشف المبكر عنها”.
هذا وقد شهد مستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي” تحسناً في عدد المرضى الذكور الذين يتغلبون على مشاعر الحرج المرتبطة بالسعي لاستشارة الأطباء في المشاكل البولية والبروستات والقولون، التي يمكن أن تسبب تراجعاً في جودة حياة الرجل في حال إهمال علاجها، كما يمكن أن تؤدي إلى مشاكل خطيرة مثل السرطان.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.