بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم

“اتصالات” تعقد مؤتمراً توعوياً لمكافحة التنمر الإلكتروني

الإقتصادية الرئيسية

دبي-الوطن:

أعلنت “اتصالات” بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم عن إطلاق المؤتمر التوعوي الأول لمكافحة التنمر الإلكتروني ضد الأطفال، وذلك برعاية كريمة من “أم الإمارات”، سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية.
وقد ضم المؤتمر الذي عقد أمس في “أكاديمية اتصالات” كوكبة مميزة من كبار المسؤولين والمختصين على رأسهم سعادة الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي، الوكيل المساعد لقطاع الرعاية والأنشطة بوزارة التربية والتعليم، والأستاذ فيصل الشمري، رئيس جمعية الإمارات لحماية الطفل، والمهندس عبد العزيز الزرعوني، رئيس حماية الأطفال على الإنترنت بالاتحاد الدولي للاتصالات (ITU) ومهندس أمن المعلومات بهيئة تنظيم الاتصالات، وخبراء من شركة “اتصالات”.
ويأتي انعقاد هذا المؤتمر كجزء من الأسبوع الوطني للوقاية من التنمر، والهادف للتوعية بمخاطر التنمر على الأطفال بمختلف الوسائل الإلكترونية وخصوصاً عبر الاستخدام السلبي لمنصات التواصل الاجتماعي، كما يهدف لتدريب أولياء أمور الأطفال على مخاطر التنمر بصورة عملية عبر منصة إلكترونية لمحاكاة الوقاية من التنمر التي وفرتها “اتصالات”، وهي “منصة المتنمر الإلكتروني” (Bully Bot)، وهو تطبيق متطور يستخدم تقنيات الذكاء الاصطناعي لمحاكاة عملية التنمر عبر الدردشة مع الآباء والأمهات، بغرض التوعية.
وتعليقاً على المؤتمر، قالت سعادة الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي، الوكيل المساعد لقطاع الرعاية والأنشطة في وزارة التربية والتعليم: “لقد حرصت المؤسسات الحكومية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وبتوجيهات قيادتنا الرشيدة على دعم السياسات والقوانين في مجال حماية حقوق الأطفال والشباب، وتوفير مقومات الرعاية التعليمية والصحية والنفسية والاجتماعية كافة، سعياً إلى بناء أجيال تنعم بالطمأنينة والأمان والاستقرار النفسي، وحماية للأسرة والمدرسة والمجتمع من أي مسببات قد تهدد التماسك العائلي، والتلاحم المجتمعي، أو تؤثر في استدامة السعادة، وذلك من خلال تطوير البرامج الإرشادية والتوعوية التي تتناول صون سلامة الطفل الذهنية والنفسية والعاطفية. نحن في الوزارة سعداء لتعاوننا في هذه الحملة مع شركة “اتصالات” والتي تدعم أهداف الأسبوع الوطني للوقاية من التنمر، تحت شعار “معاً نزدهر بالتسامح”، ما يساهم في خلق بيئة مدرسية آمنة وخالية من التنمر وقائمة على احترام الغير ونشر الإيجابية.”
ومن جانبه قال د. أحمد بن علي، النائب الأول للرئيس للاتصال المؤسسي بـ “مجموعة اتصالات”: ” يشرفنا في “اتصالات” أن ينطلق هذا المؤتمر برعاية كريمة من “أم الإمارات”، سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، كما يسعدنا أن تكون “اتصالات” شريكاً لوزارة التربية والتعليم في إطلاق هذه الحملة للتوعية ولمكافحة التنمر الإلكتروني، وتعد “اتصالات” من المؤسسات المتقدمة على مستوى المنطقة في تطوير وتوفير منصات وتطبيقات الحماية الإلكترونية، وقد عملت وتعمل باستمرار على توفير أحدث ما توفره التقنيات الرقمية العالمية في مجال الأمن الإلكتروني، ويسعدنا إطلاق المنصة الرقمية لمحاكاة التنمر الإلكتروني (Bully Bot) لتوعية المجتمع خصوصاً أولياء الأمور بمخاطر التنمر الإلكتروني وسبل الوقاية منه”.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.