نيجيريا: الحزب الحاكم يفوز بانتخاب حاكم ولاية نفطية في الجنوب

دولي

فاز مرشح الحزب الحاكم في نيجيريا أمس بالانتخابات المحلية لولاية بايلسا النفطية في الجنوب، بحسب ما أعلنت اللجنة الانتخابية ما يعزز السلطة المتزايدة للرئيس محمد بخاري في المنطقة التي تعد معقلا للمعارضة.
وتعتبر بايلسا معقلا للحزب الديمقراطي الشعبي بزعامة الرئيس السابق غودلاك جوناثان أبرز أحزاب المعارضة.
وحصل ديفيد لايون “49 عاما” مرشح حزب مؤتمر عموم التقدميين على 352 الفا و552 صوتا ليفوز على منافسه الرئيسي دويي ديري مرشح حزب الشعب الديمقراطي الذي حصل على 143 الفا و172 صوتا، بحسب اللجنة الانتخابية المحلية.
وشهد الاقتراع الذي نظم أيضا في ولاية كوجي حيث لم تعرف النتائج حتى الان، عدة حوادث بينها حالات قتل وخطف وسرقة معدات تصويت.
وتشهد الانتخابات الاقليمية في نيجيريا تنافسا شديدا بسبب النفوذ الكبير الذي يتمتع به حكام الولايات حيث يسيطرون على المالية في ولايتهم ومجالات أساسية مثل التربية والصحة والبنى التحتية. وكثيرا ما تكون لافعالهم آثار مباشرة تفوق ما تفعله الحكومة المركزية.
ويحفل ماضي نيجيريا البلد الاكثر كثافة سكانية في افريقيا “190 مليون نسمة”، بكثير من أعمال العنف والتزوير الانتخابي.
وهنأ الرئيس بخاري حاكم ولاية بايلسا الجديد في بيان مبديا أسفه لاعمال العنف.
وجاء في البيان “ان العنف أثناء الانتخابات يضعف التزامنا بأن نثبت للعالم والجيل اللاحق أننا شعب قادر على انتخاب قادته بطريقة سلمية ومنظمة”.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.